الحكومة تقول إن هجوم الحوثيين على قاعدة العند تحدي سافر وتهدد بالرد

الحكومة تقول إن هجوم الحوثيين على قاعدة العند تحدي سافر وتهدد بالرد

قالت الحكومة اليمنية اليوم الخميس إن تصعيد الحوثيين الأخير، باستهداف قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج (جنوبي البلاد)، وتكرار انتهاكاتهم لوقف إطلاق النار في الحديدة (غربي)، رسائل تحدي سافرة للمجتمع الدولي وقراراته الملزمة.

وذكر بيان للحكومة أوردته وكالة الأنباء الحكومية «سبأ»، إن ذلك مؤشراً واضحاً على رفض الحوثيين الصريح لجهود السلام، والمضي في تنفيذ أجندة داعميهم في طهران.

واعتبر إن صمت الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي وتساهلها مع هذه الحوثيين وعدم الجدية والحزم، شجعهم على التمادي في نهجهم العدواني والوحشي وتهديدهم للأمن الإقليمي.

وقال إن حادث اليوم «عمل مخطط وممنهج يهدف إلى إفشال جهود الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن، لتحقيق اختراق في مسار إنهاء الحرب التي اشعلتها وتشير بوضوح إلى تورط طهران في توجيه أفعالها بما يخدم مصالحها».

وشدد البيان «على إن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، أمام محك واختبار حقيقي لجديتهم وقدرتهم على وقف هذا الصلف والتعنت الحوثي ومن يقفون ورائه، وذلك باتخاذ أفعال جادة وليس إدانات كلامية أو تلميحات تهدئة، يجري تفسيرها بشكل خاطئ من قبل الميليشيات الانقلابية».

وأكد إن «الحكومة الشرعية والتحالف العربي الداعم لها لن تقف مكتوفة الأيدي في حالة استمرار هذا التمادي والمساعي الحوثية لإطالة امد الحرب، وتعميق مأساة الشعب اليمني والكارثة الإنسانية الاسوأ في العالم التي تسببت بها».

وفي وقت سابق اليوم، أصيب نائب رئيس هيئة الأركان اللواء صالح الزنداني، ومحافظ لحج عبد الله التركي، إلى جانب قادة عسكريين بارزين، كما قتل 4 جنود، في تفجير بطائرة حوثية مسيّرة استهدفت عرضًا عسكريًا بقاعدة «العند» في لحج.

وكانت جماعة الحوثيين قد أعلنت عبر قناة «المسيرة» التابعة لها، مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت إنه تم بعد عملية رصد دقيق داخل قاعدة العند.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك