"إسلاميك هيلب" تنهي برامج المساعدات الشتوية

"إسلاميك هيلب" تنهي برامج المساعدات الشتوية

أنهت منظمة إسلاميك هيلب بريطانيا ، برامج المساعدات الشتوية، والذي بدأ نهاية العام 2019، مستهدفة نحو 5,200 فرداً ينتمون إلى الأسر الأشد فقراً والمهمشين والنازحين بالإضافة الى عمال النظافة في محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).

وشملت المساعدات المقدمة مناطق " بني شيبه الغرب، مخيم الدار الجديد للنازحين، مخميم الظهرة للنازحين، القحفة، الصافية، مدينة التربة في مديرية الشمايتين بالإضافة الى مناطق ثعبات وحسنات في مديرية صالة بمحافظة تعز.

واحتوت المساعدات الشتوية الموزعة المئات من الحزم الغذائية والبطانيات وأحذية وملابس الشتاء لطلاب المدارس وقسائم ملابس شتوية مختلفة للنازحين والأسر الأشد فقراً والمهمشين بالإضافة الى 4000 لتر من الغاز المنزلي.

وعبر المستفيدون بدورهم عن شكرهم للجهود الإنسانية التي تبذلها منظمة المساعدة الإسلامية في دعمهم ورفع المعاناة عنهم من خلال ما يقدمونه من دعم للشعب اليمني.

وأكد الدكتور جمال الحدي المدير القُطري لمنظمة المساعدة الإسلامية أن المنظمة نفذت العديد من المشاريع الإغاثية شملت أنشطة صحية وغذائية وإيوائية واجتماعية خلال الأشهر الماضية استهدفت عشرات الآلاف من الأسر الأشد ضعفاً مؤكداً انه سيتم خلال الفترات القادمة تنفيذ مشاريع وبرامج اغاثية وانسانية اخرى للأسر المحتاجة والفقيرة في محافظات يمنية أخرى.

وشكر الحدي الجهات المانحة (منظمات البعثة الإسلامية البريطانية، جلوبال إحسان ريليف وبيني أبيل) على دعمها السخي وكل العاملين في الميدان على ما بذلوا لايصال المساعدات الشتوية للمستفيدين الى مناطق قريبة من خطوط النار .

من جانبه أكد محمد الحمادي المنسق الميداني لمشاريع مساعدات الشتاء في المنظمة ان المساعدات الشتوية مكنت المواطنين الأكثر احتياجا من تغطية احتياجاتهم الفورية بما في ذلك الحصول على 18 لتر من الغازل المنزلي والملابس الدافئة والبطانيات والسلال الغذائية، مما سيكون له أثر إيجابي على صحتهم وسلامتهم ويخفف من معاناتهم خلال فصل الشتاء البارد.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->