الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء قصف مطار ابها وتقول ان هذه الحوادث تقوض العملية السياسية في اليمن

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء قصف مطار ابها وتقول ان هذه الحوادث تقوض العملية السياسية في اليمن

أعربت الأمم المتحدة عن قلق عميق إزاء الهجوم الصاروخي على مطار أبها المدني جنوب المملكة العربية السعودية، وحثت جميع الأطراف على منع وقوع مثل هذه الحوادث التي تصعد الوضع الحالي وتشكل تهديدا خطيرا على الأمن الوطني والإقليمي وتقوض العملية السياسية في اليمن بقيادة الأمم المتحدة، وذلك حسبما قال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة في المؤتمر الصحفي اليومي.

وجدد المتحدث باسم الأمم المتحدة، دعوة بيان مجلس الأمن الأخير، لجميع الأطراف بضرورة ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية الحيوية بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي، وقال إن الأمم المتحدة "تحث كلا الطرفين (الحكومة اليمنية والحوثيين) على بذل مزيد من الجهود لإعادة الانخراط في العملية السياسية، وإنهاء الصراع والعمل على حوار يمني شامل".

واعلنت جماعة الحوثيين عبر وسائلها الاعلامية الرسمية، عن استهداف مطار أبها السعودي في وقت مبكر من فجر الأربعاء بصاروخ كروز أطلقته من مناطق سيطرتها داخل الأراضي اليمنية.

وقالت قوات التحالف الذي تقوده السعودية إن مطار أبها تعرض لهجوم "إرهابي" وأن مقذوفاً حوثياً لم يحدد نوعه سقط على صالة القدوم التي يمر عبرها يومياً آلاف المسافرين، وأوضح العقيد تركي المالكي في تصريح نشرته وكالة الأنباء السعودية "أن سقوط المقذوف - حتى إعداد هذا البيان - أدى إلى إصابة (26) شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة، من بينهم (3) نساء (يمنية، هندية، سعودية) و (2) طفلين سعوديين، وتم نقل (8) حالات منها إلى المستشفى لتلقي العلاج جراء إصابات متوسطة، وعلاج (18) حالة منها بالموقع إصاباتهم طفيفة، ووجود بعض الأضرار المادية بصالة المطار".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->