الحكومة تؤكد دعمها لجهود تصدير النفط من مارب وتتحدث عن مؤشرات إيجابية لعودة الشركات النفطية

الحكومة تؤكد دعمها لجهود تصدير النفط من مارب وتتحدث عن مؤشرات إيجابية لعودة الشركات النفطية رئيس الوزراء معين عبدالملك

أكدت الحكومة اليمنية اليوم الأحد، دعمها الكامل لخطط السلطة المحلية في محافظة مارب من أجل استئناف إنتاج وتصدير النفط بشكل كامل.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه رئيس الحكومة "معين عبدالملك"، مع محافظ مأرب "سلطان العرادة" وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية "سبأ".

وشدد "عبدالملك"، على ضرورة تهيئة كل العوامل اللازمة لاستئناف إنتاج وتصدير النفط في محافظة مارب، بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني وتحسين حياة ومعيشة المواطنين عموما والمجتمعات المحلية في مناطق الإنتاج خصوصا.

واطلع رئيس الحكومة على الترتيبات الأمنية وجهود الأجهزة الأمنية والعسكرية في ردع العناصر المشبوهة والخارجة عن النظام والقانون والتي تحاول يائسة عرقلة دوران عجلة الاقتصاد والتنمية في مأرب.

وحيا "عبدالملك، جهود السلطة المحلية بمحافظة مأرب والاجهزة الأمنية والعسكرية في تصديها الحازم والرادع للعناصر الخارجة عن النظام والقانون.

ووجه بعدم التهاون أو المهادنة في ملاحقة العناصر الإجرامية ومن يقف ورائهم حتى ينالوا العقاب الرادع والعادل.

وأكد "عبدالملك" دعم حكومته الكامل لخطط السلطة المحلية من أجل استئناف إنتاج وتصدير النفط بشكل كامل وفق الجداول الزمنية المعدة بهذا الخصوص.

وأشار رئيس الحكومة إلى أن هناك مؤشرات إيجابية لتواصل الحكومة القائم مع بقية الشركات العاملة في مجال النفط والغاز في اليمن لعودتها لاستئناف عمليات الإنتاج والاستكشاف في مناطق عملها بالمحافظات المحررة.

بدوره أكد "العرادة" "أن السلطة المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية وبالتعاون مع جميع المواطنين لن يتهاونوا في ردع أي عناصر خارجة عن النظام والقانون تحاول اثارة المشاكل في المحافظة".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->