العفو الدولية تدعو لإجراء تحقيق مستقل في الهجوم على معتقل في اليمن ومحاسبة الجناة

العفو الدولية تدعو لإجراء تحقيق مستقل في الهجوم على معتقل في اليمن ومحاسبة الجناة مبنى كلية المجتمع في ذمار بعد تعرضه لغارات مقاتلات التحالف (وكالات)

طالبت منظمة العفو الدولية بإجراء تحقيق مستقل في الهجوم الذي شنته مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية على معقل يديره الحوثيون في محافظة ذمار (وسط اليمن) والذي اعتبرته من أكثر الهجمات المروعة هذا العام.


وكانت مقاتلات التحالف شنت منتصف ليل السبت عدة غارات على مبنى كلية المجتمع في ذمار الذي تتخذ منه مليشيات الحوثي مركز احتجاز لمناوئيها ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.


وفي سلسلة تغريدات على صفحتها في تويتر قالت منظمة العفو الدولية "في واحدة من أكثر الهجمات المروعة هذا العام، دمرت غارة جوية شنتها قوات التحالف بالأمس مركز احتجاز في ذمار في اليمن وبشكل كامل كان يتواجد فيه 170 معتقلاً، مما أسفر عن مقتل معظمهم. يجب إجراء تحقيق في هذا الهجوم وبشكل مستقل".


وشددت المنظمة على ضرورة عدم استهداف الأشخاص الذين لا يشاركون مباشرة في الأعمال القتالية، مثل السجناء، واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتفادي استهداف المدنيين.


وطالبت منظمة العفو الدولية المجتمع الدولي بتكثيف الجهود لوقف الانتهاكات المستمرة وانتهاكات القانون الدولي من قبل جميع أطراف النزاع في اليمن، من خلال ضمان حماية المدنيين والتحقيق في الانتهاكات بشكل مستقل. "يجب محاسبة الجناة، وتقديم التعويضات للضحايا".


تعرف أكثر على حكاية الكُلِّيّة السِّجن.. هكذا تحولت "كلية المجتمع" في ذمار من منشأة تعليمية إلى معتقل


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->