مصدر يكشف سبب منع 27 سائحاً أجنبياً من دخول أرخبيل سقطرى

مصدر يكشف سبب منع 27 سائحاً أجنبياً من دخول أرخبيل سقطرى

كشف مصدر مسؤول بمحافظة أرخبيل سقطرى، جنوب شرق اليمن، أسباب منع 27 سائحا أجنبيا بمطار القاهرة الدولي، مساء الأربعاء، من السفر إلى محافظة أرخبيل سقطرى السياحية.

وقال المصدر لـ "المصدر أونلاين" إن المنع جاء بعد برقية من قبل مركز عمليات التحالف في الرياض لمكتب طيران اليمنية بمنع أي أجنبي من السفر إلى الأرخبيل، مرجحا أن تكون دولة الإمارات وراء البرقية.

 وأشار إلى أنه تم التواصل مع مكتب طيران اليمنية بالقاهرة غير أنهم رفضوا إعطاء نسخة من البرقية لسلطات سقطرى.

وأضاف أن التحالف أبلغ أمن المطار في القاهرة بعدم سفر طائرة اليمنية مع وجود 27 سائحا  أوروبيا على متن الرحلة، على الرغم من حصولهم على فيزا من الجهات اليمنية المختصة، حيث يعمل ثلاثة خبراء منهم في مجال توثيق التراث السقطري لدى مكتب آثار الأرخبيل.

 ولفت إلى أن المحافظ عقد اليوم الخميس، لقاء مع الجهات المحلية السياحية المعنية لمناقشة هذه القضية حيث وعد بالتواصل مع رئاسة الوزراء والجهات المعنية.

وأوضح أن الأجانب الـ 27   لازالوا في القاهرة بانتظار خبر السماح لهم، على أمل أن يتمكنوا من السفر إلى سقطرى يوم الأربعاء القادم أو الحصول على رحلة إضافية في وقت أقرب.

 وكان محافظ سقطرى رمزي محروس أصدر مطلع الشهر الجاري، قراراً بمنع دخول الأجانب إلا بعد الحصول على فيزا من الجهات الرسمية، وألقى أمن المطار قبل أيام، القبض على أجنبيين اثنين "لم تحدد هويتهما" حاولا دخول الجزيرة عبر طيران الإمارات بطريقة غير مشروعة.

ومنذ سنوات يتنقل ضباط ومواطنون إماراتيون من وإلى سقطرى دون الخضوع للقوانين الخاصة بدخول الأجانب، كما يجلبون مرتزقة من جنسيات أخرى بحجة الاستثمار والعمل لدى مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية التابعة للإمارات. وفق اتهامات من مصادر في السلطة المحلية بالأرخبيل.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->