بمقر وزارة الخارجية الإيرانية في طهران.. اجتماع ثلاثي بين إيران والحوثيين و 4 دول أوربية

بمقر وزارة الخارجية الإيرانية في طهران.. اجتماع ثلاثي بين إيران والحوثيين و 4 دول أوربية اجتماع الوفد الحوثي بسفراء دول أوروبية في وزارة الخارجية الإيرانية بطهران

في خطوة وُصفت بـ"غير التقليدية" رتبت إيران اجتماعاً بمقر وزارة خارجيتها في طهران، اليوم السبت، يجمع وفداً من الحوثيين مع سفراء بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، فضلاً عن المسئولين الإيرانيين.

وقالت وكالة "أنباء فارس" الإيرانية إن المشاركين أكدوا على الإسراع بوقف الحرب والوصول الى حل سياسي للازمة، داعين للتعجيل في ارسال المساعدات الانسانية للشعب اليمني.

وحسب الوكالة، ترأّس الوفد الايراني كبير مساعدي الخارجية للشؤون السياسة الخاصة، علي اصغر خاجي، في حين ترأس الوفد الحوثي المتحدث باسم الحركة، محمد عبدالسلام، إلى جانب سفراء ومندوبي الدول الاوروبية ذات الصلة المعروفة باسم "E4" وهي بريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا.

وأضافت: خلال الاجتماع طرحت الوفود المشاركة وجهات نظر بلدانها حول تطورات اليمن ومنها في المجالات السياسية والميدانية والاوضاع الانسانية، واعربوا عن اسفهم العميق لاستمرار الاوضاع المتازمة في هذا البلد والتي ادت لغاية الان الى مصرع واصابة عشرات الالاف من ابناء الشعب اليمني وتدمير بنيته التحتية.

وتابعت: أكدت الوفود المشاركة ضرورة التنفيذ الكامل لتوافقات ستوكهولم والالتزمات الكاملة للطرفين، معتبرة ذلك تمهيدا للحل والتسوية السياسية النهائية لأزمة اليمن.

وكشفت الوكالة أن إيران عقدت لغاية الآن 5 جولات من المحادثات حول اليمن مع الدول الاوروبية الاربع المذكورة وكان آخرها في العاصمة البلجيكية بروكسل في آذار/مارس الماضي بحضور المساعد السابق لوزير الخارجية في الشؤون السياسية الخاصة حسين جابري انصاري ومندوبي الدول الاربع ومساعدة منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي هيلغا شميد.

ويتواجد حالياً وفد حوثي برئاسة الناطق باسم الحركة الحوثية، محمد عبدالسلام، وسبق أن التقى بالمرشد الإيراني علي الخامنئي، الأسبوع الماضي، في لقاء هو الأول من نوعه.

وخلال اللقاء أوصل الوفد رسالة خاصة من عبدالملك الحوثي، وقال رئيس الوفد الحوثي مخاطباً خامنئي: "إننا نعتبر ولايتكم امتداداً لخط نبي الإسلام (ص) وولاية أمير المؤمنين (ع)، ومواقفكم الحيدرية والعلوية في دعم الشعب اليمني المظلوم تمثل امتداداً لخط الإمام الخميني (قدس) ومدعاة للبركة ورفع المعنويات".

واعتبر مراقبون هذا اللقاء ومضامينه "مبايعة رسمية" من الحوثيين للنظام الإيراني، وبمثابة "إشهار رسمي" لتبعية الجماعة الكاملة والمباشرة لنظام الولي الفقيه في طهران.

وعلى ما يبدو، تريد إيران من خلال ترتيب الاجتماع الثلاثي الذي انعقد اليوم في مقر الخارجية الإيرانية إيصال رسالة مفادها: اليمن أصبح شأناً إيرانياً، وسيكون جزءً من ملف المفاوضات مع الدول الغربية.

وتزامن الاجتماع مع تعرض حقل "الشيبة" النفطي التابع لشركة أرامكو لهجوم بطائرة مسيرة مفخخة صباح اليوم السبت، دون أن يسمي الجهة التي تقف وراء الهجوم.

وأعلنت ميليشيا الحوثي، صباح اليوم السبت، استهداف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو السعودية بعشر طائرات مسيرة.

وقال المتحدث باسم مليشيا الحوثي "يحيى سريع" إن "سلاح الجو المسير نفذ أكبر عملية هجومية على العمق السعودي" منذ بدء الحرب.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->