ضغوطات لإجبار كوادر بمستشفى الثورة على تبرئة مشرف حوثي من الإعتداء عليهم

ضغوطات لإجبار كوادر بمستشفى الثورة على تبرئة مشرف حوثي من الإعتداء عليهم طبيب في مستشفى الثورة تعرض لاعتداء على يد مشرف حوثي

قال مصدر طبي لـ"المصدر أونلاين" إن مليشيا الحوثي يضغطون على عدد من الأطباء والممرضين في هيئة مستشفى الثورة العام في صنعاء للإدلاء بتصريحات تبرئ مسلحين حوثيين من الإعتداء على الكوادر داخل المستشفى.


وتعرض الطبيب عبدالله مهيوب والذي يعمل في قسم الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة العام، للإعتداء بالضرب المبرح من قبل مشرف حوثي يدعى "أبو كنان" على خلفية اعتداء المشرف الحوثي على عامل نظافة وعدد من الأطباء والممرضين بقسم الغسيل الكلوي.

وأضاف المصدر بأن قيادات حوثية تضغط بقوة السلاح على الأطباء بالتصريح لقناة المسيرة الناطقة باسم الحوثيين بأن ما تعرضوا له من اعتداءات كانت حادثة جنائية لا علاقة للحوثيين بها وبأن ما جرى من توظيف للحادثة ليس إلا ابتزاز يهدف لتشويه جماعة الحوثي.

وقوبلت ضغوطات المليشيا الحوثية بالرفض الكبير غير أن المصدر لم يستبعد نجاح تلك الضغوطات خصوصاً وأن عمليات ترهيب كبيرة يتعرض لها عدد من الكادر الطبي بالمستشفى.

وأفاد المصدر "المصدر أونلاين" أن طبيبة في نقابة أطباء مستشفى الثورة العام اعترضت وبقوة على تلك الضغوطات غير أن ضابط الأمن المحسوب على مليشيا الحوثي هددها بالخطف وباخراجها من المستشفى وقال لها "انتي عليك سوابق بنخرجها ان لم تسكتي".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->