محتجون في النمسا يطالبون بمحاكمة قادة الإمارات على جرائمهم ومحاولات تقسيم اليمن

محتجون في النمسا يطالبون بمحاكمة قادة الإمارات على جرائمهم ومحاولات تقسيم اليمن

نظم نشطاء يمنيون اليوم السبت، في العاصمة النمساوية فينا، وقفة احتجاجية للمطالبة بمحاسبة قادة دولة الإمارات، على الانتهاكات والجرائم التي ارتكبوها في اليمن ومنها العدوان السافر بالطائرات الحربية على قوات الجيش الوطني في أبين وعدن أواخر اغسطس الماضي.

وفي الوقفة الإحتجاجية التي نظمت أمام السفارة الإماراتية رفع المشاركون صوراً للمجازر التي ترتكبها الإمارات بحق اليمنيين، والجريمة البشعة التي ارتكبها طيران أبوظبي وراح ضحيتها 300 جندي من منسوبي الجيش الوطني.

كما رفع المشاركون لافتات كتبت عليها عبارات تتهم ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد بالتآمر على اليمن وتطالب بمحاكمته وكل المتورطين في مؤامرة التقسيم وتجزئة اليمن والتمرد الذي شهدته عدن وصنعاء، مشيرين إلى أن نهج الإمارات وإيران التدمير في اليمن متشابه.

ودعا المحجون في بيان تلي في ختام الوقفة الاحتجاجية وسلمت نسخه منه للسفارة الإماراتية، إلى إنهاء العدوان الإماراتي، ووقف أبوظبي لدعمها الإرهاب والمليشيات المتمردة والجماعات الإرهابية، مؤكدين العمل على ملاحقة المتورطين في تلك الممارسات في محاكم النمسا ودول الاتحاد الأوربي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->