محرز وصلاح وماني قد يغيبون عن الدوري الإنجليزي بسبب كأس الأمم الأفريقية

محرز وصلاح وماني قد يغيبون عن الدوري الإنجليزي بسبب كأس الأمم الأفريقية

أعلنت الكاميرون أن بطولة كأس أمم أفريقيا 2021، التي تستضيفها، ستنطلق في 9 يناير/كانون الثاني، وذلك بعد تغيير موعدها.

وثمة مخاوف من أن يؤثر ذلك على مشاركة أكثر من 30 لاعبا أفريقيا في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان يفترض إقامة البطولة في يونيو/تموز أو يوليو/حزيران، لكن الكاميرون قررت تغيير الموعد بسبب الطقس الحار في البلاد.

ومع إقامة البطولة في يناير/كانون الثاني، ستواجه بعض الأندية في الدوريات الأوروبية، وخاصة الدوري الإنجليزي، احتمال تغيب بعض اللاعبين الأفارقة، خاصة أن المنافسات تكون في ذروتها، وهي نفس المشكلة القديمة مع البطولات التي كانت تقام في هذا الوقت.

وكانت بطولة العام الماضي 2019 في مصر أول بطولة أفريقية تقام في الصيف، لكن أحوال الطقس في مصر ساعدت على إجراء البطولة دون مشاكل. وسيكون من الصعب حدوث هذا في الكاميرون التي تشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة صيفا.

وستكون الأندية الإنجليزية الأكثر تأثرا بغياب اللاعبين الأفارقة، وقد يضطر بعض اللاعبين للتغيب ستة أسابيع كاملة، وهو ما سيؤثر على أنديتهم، خاصة أن غالبيتهم يلعبون بشكل أساسي.

كما أن ذلك يجعل مدربي الفرق الإنجليزية في موقف صعب لدى اتخاذ قرار بشأن التعاقد مع لاعبين أفارقة جدد.

وقال هاري ريدناب، مدرب توتنهام السابق لبي بي سي: "إنها (البطولة الأفريقية) تؤثر بالتأكيد على تفكيرك عندما يتعلق الأمر بالتعاقد مع لاعبين أفارقة".

وأضاف: "حتى عندما يعودون من البطولة، فإنهم دائما لا يكونوا كسابق عهدهم. ولابد من فترة ليتعافوا من قسوة كأس الأمم".

نجوم بارزون في موقف صعب

من هم اللاعبون الذين قد يغيبون عن الدوري الإنجليزي الموسم المقبل، بناء على اللاعبين الموجودين في الفرق الحالية وبافتراض تأهل منتخباتهم للبطولة القارية؟

من أبرز الفرق التي قد تتأثر بهذا التغيير نادي ليفربول، متصدر بطولة الدوري الإنجليزي حاليا، إذ يوجد ثلاثة أفارقة بين نجومه الأساسيين: المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني، والغيني نابي كيتا. كما يضم أيضا الكاميروني جويل ماتيب، لكنه اعتزل اللعب دوليا.

كما قد يتأثر مانشستر سيتي الذي يضم بين لاعبيه رياض محرز، نجم منتخب الجزائر الذي حصل على لقب البطولة الماضية.

ومن الأندية الأخرى التي قد تخسر لاعبين أيضا إذا ما تأهلت منتخبات بعينها إلى نهائيات أمم أفريقيا:

  • أرسنال، الذي قد يخسر نجمه بيير-إيميريك أوباميانغ (الغابون) ومحمد النني (مصر - حاليا معار في بشكتاش التركي)
  • أستون فيلا، حيث يلعب المصريان محمود تريزيغيه وأحمد المحمدي، وجوناثان كودجيا (ساحل العاج)، ومارفيلوس ناكامبا (زيمبابوي).
  • ساوثهامبتون، حيث يلعب المغربي سفيان بوفال، بالإضافة إلى موسى جينيبو (مالي)، وماريو ليمينا (الغابون - معار من غلطة سراي).
  • وولفز، الذي يضم بين صفوفه المغربي رومان سايس.
  • مانشستر يونايتد الذي يلعب معه إريك بايلي من ساحل العاج.
  • توتنهام الذي يلعب معه فيكتور وانياما (من كينيا) وسيرجي اورييه (من ساحل العاج)


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->