مسؤولة أممية: استهداف مستشفى الثورة في تعز أمر مروع

مسؤولة أممية: استهداف مستشفى الثورة في تعز أمر مروع ليز غراندي

وصفت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي استهداف المستشفيات والمرافق الصحية في محافظة تعز "بالأمر المروع".

جاء ذلك في بيان بيان صادر عن مكتب منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، مساء الأربعاء.

وقالت غراندي في البيان إن "تقارير أولية أشارت إلى أن قذيفتين ضربتا في الـ13 مارس الجاري مبنيين بمستشفى الثورة العام الذي يخدم مئات الآلاف من اليمنيين في مدينة تعز، جنوب غربي اليمن".

وأضافت غراندي "إنه لأمر مروع أن تحدث هجمات على المستشفيات والمرافق الصحية"، مشيرة إلى أن هذا هو الهجوم الثاني على مستشفى الثورة في أقل من عشرة أيام.

وأشارت إلى أن هناك أقل من 50 بالمئة من المرافق الصحية في كافة أنحاء اليمن تعمل حاليا، ولا يتوفر في المرافق العاملة ما يكفي من المختصين والمعدات والأدوية.

ونوهت إلى أن منظمة الصحة العالمية وشركاؤها في الميدان قد وثقوا 142 هجوما على المستشفيات والمرافق الطبية الأخرى في جميع أنحاء اليمن منذ بداية الحرب في عام 2015.

وكانت ميليشا الحوثي قد استهدفت خلال الأسبوع الماضي، مستشفى الثورة العام في محافظة تعز والأحياء المجاورة بعدة قذائف هاون، الأمر الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى من المدنيين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->