معارك عنيفة مستمرة في نهم والخارجية تقول انه لم يعد هناك جدوى من اتفاق الحديدة

معارك عنيفة مستمرة في نهم والخارجية تقول انه لم يعد هناك جدوى من اتفاق الحديدة

تتواصل المعارك العنيفة في مديرية نهم شرق صنعاء بين القوات الحكومية وميليشا الحوثي، في حين قالت الخارجية اليمنية إنه لم يعد هناك جدوى من اتفاق الحديدة، مؤكدة أن "استمرار التصعيد العسكري الأخير من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية وفي ظل وجود المبعوث الأممي في صنعاء، يعد استغلالاً سيئا لاتفاق السويد والتهدئة في الحديدة ولكل جهود السلام، وذلك عبر التحضير للحرب وتعزيز جبهاتهم الأخرى".

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية سبأ، قال وزير الخارجية محمد الحضرمي انه " لم يعد ممكناً أن يستمر هذا الوضع المختل وان التصعيد العسكري الحوثي الاخير يهدد بنسف كل جهود السلام والشعب اليمني لن يتحمل المزيد من الصبر في سبيل البحث عن عملية سلام هشة توفر الفرصة لميليشيا الحوثي لتغذية وإعلان حروبها العبثية".

وأضاف " لن نسمح بأن يتم استغلال اتفاق الحديدة لتغذية معارك ميليشيا الحوثي العبثية في الجبهات التي يختارها"، محملا ميليشيا الحوثي الانقلابية وحدها مسئولية انهيار جهود السلام ودعوة المبعوث لوقف التصعيد وافشال اتفاق استكهولم.

وقال وزير الخارجية " نحن في ظل هذا التصعيد لم نعد نرى جدوى حقيقية من اتفاق الحديدة".

وكان اتفاق عقد بين الحكومة اليمنية وميليشيات الحوثي في ديسمبر 2018، بمملكة السويد، حول الحرب في الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، وكذا حول تبادل الأسرى، وتشكيل لجنة لفتح المعابر ورفع الحصار عن مدينة تعز.

واتفق الجانبان على الإلتزام بالإمتناع عن أي فعل أو تصعيد أو إتخاذ أيّة قرارات من شأنها أن تقوّض فرص التطبيق الكامل لهذا الاتفاق.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->