معظمهم نساء وأطفال.. ارتفاع حصيلة مجازر الحوثيين في الحديدة إلى 11 قتيلا وستة جرحى

معظمهم نساء وأطفال.. ارتفاع حصيلة مجازر الحوثيين في الحديدة إلى 11 قتيلا وستة جرحى صوة للقتلى الذين سقطوا في التحيتا

قتل طفلان وأصيب أربعة آخرون من أسرة واحدة في استهداف ميليشيات الحوثي بقصف مدفعي على منطقة السبعة بمديرية حيس جنوبي الحديدة لترتفع حصيلة ضحايا القصف الحوثي على ريف الحديدة إلى 11 قتيلا و ستة جرحى، معظمهم نساء وأطفال.

وقالت مصادر محلية للمصدرأونلاين إن ميليشيات الحوثي قصفت بالمدفعية منازل المدنيين في قرية السبعة جنوب مديرية الحديدة لتؤدي لمقتل طفلين وإصابة أربعة آخرين من أبناء المواطن حسن عبدالله شحاح جراء سقوط إحدى القذائف على منزله.

وقتل في القصف نجلاه (راكان 6 أعوام، ومحمد 12 عاما) فيما أصيب أطفاله (منال 4 أعوام- أبوبكر 8 سنوات- يونس 10 أعوام- أزهار 15 عاما).

وقتل تسعه مدنيين وأصيب اثنان آخرين، في وقت سابق ظهر اليوم الجمعة جراء قصف مدفعي شنته مليشيات الحوثي بمدافع الهاون والهاوزر استهدف منازل المواطنين في قرية المتينة بعزلة الجبلية بمديرية التحيتا جنوبي الحديدة.

وأفادت مصادرنا في التحيتا بأن قذيفة مدفعية سقطت في منزل تقطنه أسرتان واسفرت عن مقتل تسعة اشخاص، بينهم ثلاثة أطفال وأربع نساء، وإصابة اثنين آخرين.

وأسعف الجرحى في الهجومين إلى مستشفيات في مدينتي الخوخة بالحديدة، والمخأ التابعة لمحافظة تعز.

وأصيبت المواطنة حجة عبدالله مهيوب الشميري (37 عاما) جراء سقوط في أحد أحياء مدينة حيس جنوبي الحديدة التي تتعرض لقصف مدفعي مستمر من قبل ميليشيات الحوثي.

وتشن ميليشيات الحوثي قصفا عنيفا ومكثفا ومستمرا منذ صباح الجمعة على مناطق خاضعة لسيطرة القوات المشتركة جنوبي الحديدة وخصوصا في مديريتي حيس والتحيتا والدريهمي في مسعى لقطع خطوط إمداد القوات الحكومية.

وأكد مصدر عسكري لـ"المصدرأونلاين" أن القصف الحوثي لقرى وأحياء التحيتا وحيس والمواقع العسكرية لم يتوقف حتى لحظة نشر الخبر مساء الجمعة.

ويأتي هذا القصف كأحدث انتهاك لميليشيات الحوثي لاتفاق "هش" لوقف إطلاق النار الذي يسري على مستوى محافظة الحديدة منذ 18 ديسمبر الماضي وفقا لاتفاق السويد الذي رعته الأمم المتحدة.

وأعلن اجتماع عقد قبل أيام للجنة تنسيق إعادة الانتشار في (الحديدة) برئاسة أممية ومشاركة الفريقين الحكومي والحوثي عن إنشاء وتشغيل مركز عمليات مشتركة ونشر مراقبين وضباط ارتباط للحد من التصعيد وتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في مدينة (الحديدة) غربي اليمن.

وأشار بيان صدر عن الاجتماع أن أعضاء اللجنة أقروا "نشر فرق مراقبة في اربعة مواقع على الخطوط الأمامية لمدينة الحديدة كخطوة أولى من أجل تثبيت وقف إطلاق النار والحد من المعاناة والاصابات بين المدنيين".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->