ندوة في مأرب تستعرض الانتهاكات والخسائر الاقتصادية والعوامل التي مكنت الحوثيين من اجتياح صنعاء

ندوة في مأرب تستعرض الانتهاكات والخسائر الاقتصادية والعوامل التي مكنت الحوثيين من اجتياح صنعاء

استعرضت اوراق بحثية في ندوة سياسية أقيمت السبت في مدينة مأرب، "حصاد خمس سنوات من انقلاب الحوثي" المدعوم من إيران واجتياح مليشياته للعاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014م.

وفي الندوة التي نظمها مركز العاصمة الإعلامي، وحضرها وكيل وزارة الإعلام أحمد ربيع، عرض الصحفي المتخصص بالشأن الاقتصادي محمد الجماعي، خسائر الاقتصاد اليمني جراء الانقلاب الحوثي منذ خمس سنوات.

وقال الجماعي إن مليشيا الحوثي دمرت الاقتصاد اليمني بصورة مباشرة وغير مباشرة، وكذلك دمرت بنية الاقتصاد لتفسح الطريق أمام صاعدين جدد يتبعونها تأسيسا لمستقبل ينصاع لهم ولقوتهم في حال فشل الانقلاب واستعيدت مؤسسات الدولة.

وأضاف في ورقته إلى تراجع الاقتصاد وما سببه الانقلاب من تدهور فادح للعملة الوطنية والوضع الإنساني الذي وضع تصنف اليمن ضمن الدول الأسوأ في العالم، حسب تقارير أممية، بعد انفرادهم بأكثر من نصف إيرادات البلاد منذ 5 سنوات.

وأوضح الجماعي في ورقته أن ما تنهبه مليشيات الحوثي من الايرادات خلال العام الواحد يصل إلى أكثر من ترليون وثلاثمئة مليار ريال، (5 مليار دولا) بما فيها ايرادات الضرائب والجمارك والاتصالات بالإضافة الى ايرادات شركتي النفط والغاز.

من جانبه، أوضح الدكتور عمر ردمان في ورقة العمل التي قدمها بعنوان"21 سبتمبر.. عوامل النكبة، وتحولات الواقع السياسي" أن نكبة 21 سبتمبر تأتي كامتداد وثيق لتاريخ الإمامة والنكبات التي أحدثوها في حق اليمنيين.

وأكد أن انقلاب 21 سبتمبر ليس حدثاً عابراً وليد اللحظة بل هو محصلة جهد سنوات طويلة للمشروع الإمامي الذي ظل ينخر في جسد النظام الجمهوري منذ قيامه، والذي ظل يتوسع على هامش خلافات الصف الجمهوري.

واستعرض مدير مركز العاصمة الإعلامي عبدالباسط الشاجع ملخصاً لتقرير المركز والضي تضمن رصد ميداني للاوضاع في مديريات أمانة العاصمة، منذ 1 يناير 2016 وحتى اغسطس 2019.

وقال الشاجع إن معدلات الجريمة في صنعاء خلال فترة الرصد، ارتفعت الى أكثر من 80 الف حالة موثقة، تنوعت ما بين القتل وسرقة منازل ومحلات تجارية وسيارات وممتلكات أخرى، بالإضافة الى اختطاف نساء وأطفال، وتوثيق حالات اغتصاب، وانتحار.

وأشار إلى تنامي الرفض الشعبي للمليشيات، حيث وثقت وحدة الرصد بمركز العاصمة أكثر من 1350 فعالية نضالية شهدتها العاصمة صنعاء ضد مليشيات الحوثي، وتصدرت المرأة اليمنية واجهة الرفض لممارسات الحوثيين.

وكشف تقرير المركز، عن استيلاء ميليشيا الحوثي على 400 مؤسسة وشركة ما بين تجارية وخيرية وتعليمية ورسمية، وأراضي وعقارات وغيرها، بالإضافة الى ممتلكات أكثر من 3000 الف شخصية.

وتركز التقرير، وفق الشاجع، على ثلاث نقاط رئيسة هي الفوضى الأمنية والرفض الشعبي وحيلة الحارس القضائي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->