نواب حضرموت يتدارسون مقاطعة اجتماع المجلس احتجاجاً على تهميشهم من هيئة رئاسته

نواب حضرموت يتدارسون مقاطعة اجتماع المجلس احتجاجاً على تهميشهم من هيئة رئاسته البرلماني محسن باصرة ممثل مدينة المكلا في البرلمان

كشف مصدر في كتلة حضرموت البرلمانية أن نواب الكتلة البرلمانية لإقليم حضرموت يتدارسون جدياً عدم السفر إلى مدينة سيئون لحضور جلسات البرلمان.

وعزا المصدر في إفادته للمصدر أونلاين، تدارس مقاطعة الجلسة نتيجة لتهميش حضرموت وأهلها من التمثيل بقيادة هيئة رئاسة مجلس النواب.

في السياق، قال نائب رئيس كتله حضرموت النيابية محسن باصرة إنه من العيب أن تخرج حضرموت من رئاسة الحكومة ومن هيئة رئاسة مجلس النواب برغم أن جلسته ستعقد في أرضها بمدينة سيئون.

ودعا باصرة في بيان وصل المصدر أونلاين نسخة منه، أن تكون رئاسة مجلس النواب توافقية بحيث تكون مقعدين لأقاليم الشمال ومقعدين لإقليمي عدن وحضرموت حسب مخرجات الحوار الوطني.

وقال باصرة إنه إذا لم يتدارك هذا الخلل فإنه من حق نواب إقليم حضرموت أن يكون لهم موقف وهو حق أصيل ليتمكن كوادر الحضارم من الحصول على مواقع لهم بالسلطات الثلاث.

وكشف باصرة أنه عقد لقاء برئاسة الرئيس عبدربة منصور هادي ضم أمناء الاحزاب السياسية بالبرلمان ورؤساء الكتل البرلمانية وتم التوصل لحل رئاسة المجلس من المؤتمر الشعبي ممثلة بالشيخ سلطان البركاني من أقليم الجند والاستاذ محمد علي الشدادي من أقليم عدن وعلى اساس واحد لكتلة الاصلاح وواحد لبقية الكتل الصاعدة والمستقلين.

وأضاف أن القيادي الناصري سلطان العتواني تقدم باقتراح المرشح الرابع لهيئة الرئاسة للبرلمان من الاشتراكي وهو د.محمد علي القباطي وهو من أقليم عدن ما سيؤدي لحرمان حضرموت من تواجدها بقيادة البرلمان ويقطع الطريق على كتلة الاصلاح ان ترشح من الجنوب حضرمي.

وأكد أن نواب أقليم حضرموت أبلغوا مكتب الرئيس ورؤساء الكتل بهذا التعسف على حضرموت والتمنن بانهم سيعطون حضرموت أمين عام وهي وظيفة إدارية وليست قيادية بالسلطة التشريعية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->