وزارة الثقافة تنعي المختطف "الحيث" وتقول إن الميليشيا مارست ضده أشد أنواع التعذيب

وزارة الثقافة تنعي المختطف "الحيث" وتقول إن الميليشيا مارست ضده أشد أنواع التعذيب خالد الحيث (فيس بوك)

نعت وزارة الثقافة اليمنية اليوم الخميس، وفاة المختطف "خالد الحيث" أحد منتسبي الوزارة، بعد أكثر من 3 سنوات من الاختطاف والتعذيب في سجون ميليشيا الحوثي. 

وقال وزير الثقافة "مروان دماج" في بيان "تنعي وزارة الثقافة وصندوق التراث والتنمية الثقافية استشهاد الأستاذ خالد الحيث أحد الكوادر المؤسسة لصندوق التراث والتنمية الثقافية".

وأضاف البيان "كان الأخ خالد الحيث واحداً من أكثر موظفي الثقافة نبلا والتزاما".

وأشار البيان إلى أن "الحيث" "تعرض خلال العام 2015 للاختطاف من قبل مليشيا الحوثي الإرهابية، دونما أي سبب أو تهمة".

وبحسب البيان فقد "مورس عليه خلال السنوات الماضية أشد أنواع التعسف والتعذيب، ورفضت الميليشيا كل الوساطات الرامية لإطلاق سراحه، حتى انهار جسده وفقد القدرة على الاحتمال".

وتابع البيان "ليتم إسعافه للمستشفى وهو بين الحياة والموت، وإجراء عملية على عجل، لم تكن كافية للإبقاء على حياته بعد كل ما تعرض له".

ومساء أمس الأربعاء أعلنت مصادر حقوقية ومصادر في أسرة "الحيث" وفاته في أحد مستشفيات العاصمة بعد تدهور حالته الصحية داخل سجون الميليشيا التي تختطفه منذ فبراير 2016.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->