"يمن أمريكان ريديو".. اول إذاعة لليمنيين في المهجر تنطلق في كاليفورنيا الأمريكية

"يمن أمريكان ريديو".. اول إذاعة لليمنيين في المهجر تنطلق في كاليفورنيا الأمريكية استوديو اذاعة يمن أميريكان ريديو التي أطلقتها الجالية اليمنية في أمريكا

أطلقت الجالية اليمنية في الولايات المتحدة الأمريكية، هذا الأسبوع، إذاعة عربية، في مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا، على الساحل الأمريكي الغربي.

وتعد الإذاعة التي تحمل اسم "يمن أميريكان ريديو" أول إذاعة لليمنيين في أرض المهجر، وتهدف الى حفظ الهوية الوطنية والقيم والمشاركة المجتمعية.

وقالت المديرة التنفيذية للاذاعة حورية الرعيني في حديث ل"المصدر أونلاين" ان فكرة الإذاعة جاءت من قبل 3 شركاء هي ورجلا الأعمال مصطفى الشجاع وفواز الرياشي. مضيفة أن الإذاعة ستبث عبر تطبيق على الانترنت، ليتسنى لليمنيين المغتربين الاستماع اليها من أي مكان في العالم.

من جهته قال رجل الأعمال، مصطفى الشجاع، خلال حفل الافتتاح الأحد الماضي، ان فكرة الاذاعة جاءت منذ سنوات، مؤكداً على أهميتها لليمني المغترب في أمريكا، وأنها ستكون صوتاً للجالية اليمنية في الولايات المتحدة.

وستبث الإذاعة برامج منوعة تشمل البرامج الثقافية والتوعوية والدينية والأخلاقية، بوسائل مبتكرة تخدم الهدف الاعلامي. بحسب ريبورتاج تعريفي بث خلال حفل الافتتاح.

ومن أشهر البرامج في الإذاعة، برنامج "صابر وهاجر"، والذي يحاكي برنامج إذاعة صنعاء الشهير "مسعد ومسعدة"، ويساهم في حل القضايا المجتمعية، ويعيد الذكريات للمغترب اليمني في بلاد الغربة.

وأوضح المستثمر ورجل الأعمال اليمني فواز الرياشي، ان الاذاعة ليست مشروعا ربحيا، مبدياً أمله أن تواكب الإعلام الرائد في المجال المسموع، وتسهم في تعزيز التواصل بين الجالية وايصال رسائلها ومناقشة قضاياها.

وأضاف، هذه البداية، ونطمح لهذه الإذاعة أن تتطور مستقبلا لتصبح قناة فضائية.

وافتتحت الإذاعة الأحد الماضي بحفل في مدينة أوكلاند، بحضور جمع من الجالية اليمنية.

وتعد الجالية اليمنية في أمريكا من أقدم الجاليات، حيث تقول بعض المراجع إن اليمنيين بدأوا بالهجرة إليها منذ عام 1869، وهي من أكثر الجاليات نشاطاً حول العالم، بالرغم من كثرة الصعوبات التي تواجهها، خصوصا في الآونة الأخيرة منذ دخول الرئيس ترامب البيت الأبيض مطلع العام 2017م.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك


-->