أمريكي معتقل باليمن يبدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام وزوجته تروي لـ«المصدر أونلاين» تفاصيل اعتقاله

أمريكي معتقل باليمن يبدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام وزوجته تروي لـ«المصدر أونلاين» تفاصيل اعتقاله

أبلغت زوجة معتقل امريكي في المخابرات اليمنية «المصدر أونلاين» ان زوجها الذي اعتقل قبل نحو شهرين بدأ إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على استمرار حبسه، وقالت إن ضباطاً يمنيين أبلغوها ان السفارة الامريكية هي من أمرت باعتقاله.


وبحسب المعلومات التي حصل «المصدر أونلاين» عليها، فقد اعتقلت المخابرات اليمنية المقيم الامريكي في مدينة عتق العاصمة الإدارية لمحافظة شبوة في الثامن من اكتوبر الماضي عندما كان في فندق لتناول طعام الغداء، ونقل إلى صنعاء لاستكمال التحقيقات.


وكانت مصادر أمنية قالت حينها إن الامريكي تردد على بلدة بلحارث، وان له علاقة بإحدى الجماعات السلفية، وكان يحمل حين اعتقاله وثائق ثبوتية امريكية.


وروت «سناء طهار» لـ«المصدر أونلاين» قصة دخولها مع زوجها «فرانك كريستيان موتوسFrank Christian Motos»، والذي أصبح اسمه «محمد» بعد دخوله الإسلام، إلى اليمن، وتفاصيل اعتقاله والإجراءات التي اتخذتها السلطات اليمنية إزاء ذلك.


وقالت عبر الهاتف انهم وصولوا إلى اليمن في ابريل الماضي بإذن من السلطات اليمنية رغبة من زوجها في دراسة اللغة العربية، وانهم مكثوا أربعة أيام في مركز «الفيوش» بعدن، لكن الوضع لم يكن مناسباً بسبب الازدحام الشديد للطلاب، فقرروا الذهاب إلى مركز آخر في محافظة شبوة.


وأضافت سناء انهما أخذا إذناً من السلطات الأمنية قبل الانتقال إلى شبوة حيث استقرا في بيحان «لطلب العلم» ودراسة اللغة العربية.


وقالت ان زوجها محمد انتقل -بطلب من أحد أبناء المنطقة التي يسكن فيها- إلى مدينة عتق في اكتوبر لإصلاح خلل كهربائي في مصنع، وهو مجال اختصاصه، لكن الأجهزة الأمنية اعتقلته أثناء ما كان يتناول الغداء.


وأشارت سناء، وهي مغربية الجنسية، إلى ان جهاز الأمن السياسي سمح لزوجها بالاتصال بها من عتق، كما اتصل بها بعد نقله إلى صنعاء.


وأكدت ان زوجها بريء، وان ضباطاً في جهاز الأمن السياسي تواصلوا معها وأبلغوها انتهاء التحقيقات معه، وانه لم يثبت عليه شيء، وانهم كانوا سيفرجون عنه في عيد الأضحى المبارك لكن ذلك لم يتم.


وقالت إنهم وعدوا بإطلاق سراحه بعد العيد لكن ذلك لم يتم أيضاً، مشيرة إلى ان ضابطاً في المخابرات صارحها بأن استمرار اعتقاله هو بطلب من السفارة الامريكية، وان الأخيرة لو أمرت بالإفراج عنه لتم ذلك على الفور.


وقالت إن زوجها بدأ منذ يوم الثلاثاء إضراباً مفتوحاً عن الطعام، وانها خلال الفترة الماضية يعاني من أوضاع صحية متدهورة.


واتهمت سناء طهار الامريكيين بالتنكيل بزوجها و«الانتقام منه بسبب دخوله الإسلام».


وقالت انها حامل في الشهر الرابع وتعيش حالة سيئة، حيث تعتمد مع أولادها الثلاثة على كرم شيخ قبلي في قبيلة بلحارث وانها ليس لديها ما تصرف به على نفسها، ونقلت إلى المستشفى مرتين بعد ارتفاع ضغط الدم عندها خلال الفترة الماضية.


وناشدت الحكومة اليمنية والمنظمات الحقوقية التدخل للإفراج عن زوجها.


وتقول مصادر أمنية إن السلطات الامريكية تنسق مع نظيرتها اليمنية من أجل محاربة جناح تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.


وتشبه هذه الحالة، حادثة اعتقال امريكي يدعى «شريف موبلي» في يناير 2010، والذي كان مقيماً في اليمن لغرض الدراسة، وما يزال معتقلاً حتى الآن بسبب حادثة غامضة، واتهمته السلطات بقتل ضابط شرطة وإصابة آخر في شهر مارس من العام ذاته.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك