مسؤول حكومي: وصول أكثر من 12 ألف مرحل يمني من السعودية منذ يناير الماضي

مسؤول حكومي: وصول أكثر من 12 ألف مرحل يمني من السعودية منذ يناير الماضي

أعلن مسؤول حكومي وصول أكثر من 12  ألف مرحل يمني من السعودية إلى البلاد عبر مطار صنعاء الدولي منذ يناير الماضي.

 

وقال مدير عام المغتربين رئيس لجنة المرحلين بالوزارة مصطفى الشميري ان عدد المرحلين القادمين من السعودية عبر مطار صنعاء الدولي وصل خلال الفترة من يناير الماضي وحتى ابريل الجاري إلى أكثر من 12 إلف و500 مرحل.

 

وهذا الرقم لا يتعلق بأعداد اليمنيين المرحلين عبر المنافذ البرية، ما يمنح تقديراً عددياً أكبر من الرقم الذي أعلنته الشميري.

 

وأضاف -  وفق وكالة سبأ الحكومية - «اللجنة تستقبل يوميا عبر مطار صنعاء الدولي عدد من المرحلين تصل اعدادهم بشكل متفاوت ما بين 50 إلى 500 مرحل يومياً».

 

وقال وزير المغتربين اليمني مجاهد القهالي خلال تفقده أحوال عدد من المغتربين المرحلين انه من الضروري ان تضافر الجهود بين اللجنة المكلفة وبين الجهات المعنية في مطار صنعاء الدولي من أجل استكمال وتسهيل كافة إجراءات المرحلين.

 

ورحلت السلطات السعودية عشرات الآلاف من اليمنيين العاملين في أراضيها خلال العام الماضي، عبر المنافذ البرية وفقاً لخطة لتطبيق شروط قانون العمل.

 

وتضررت أكثر من مليوني أسرة بسبب فقدان عائلها عمله في السعودية بالاضافة إلى الخسائر التي تقدر بـ400 مليون دولار التي كانت تستقبلها اليمن عن طريق المغتربين سنوياً.

 

وكشف تقرير أعده برلمانيون في نوفمبر الماضي انتهاكات يتعرض لها المرحلون من بينها في «الضرب الذي تبرز آثاره على ظهورهم، وابتزاز السلطات السعودية.

 

قال وكيل وزارة المغتربين عبد القادر عائض في نوفمبر الماضي إن عدد المرحلين من الاراضي السعودية حتى الان بلغ 80 الف شخص، لكن هذا الرقم لم يستقر مع استمرار ترحيل السلطات السعودية للعمال اليمنيين.

 

ولمح عائض إلى أن إجمالي الصادرات السعودية إلى اليمن تصل إلى أكثر من ثلاثة مليارات دولار سنوياً ولابد من إعادة النظر في ذلك إذا ما لم تدرك الجارة الشقيقة ما تقوم به ضد العمالة اليمنية.

 

ودفع الفقر والحالة الاقتصادية الصعبة آلاف اليمنيين للتوجه إلى السعودية بحثاً عن العمل، وإرسال المال الذي يجنوه إلى عائلتهم، ولم يراعِ القرار السعودي في ترحيل المغتربين «المخالفين» الأوضاع الاقتصادية المتردية والمرحلة الانتقالية الصعبة التي يمر بها اليمن. 

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك