أعمال عنف لعناصر يعتقد انتماؤهم للقاعدة في المكلا والطيران الحربي يشن غارات عليهم وسط المدينة (تفاصيل)

أعمال عنف لعناصر يعتقد انتماؤهم للقاعدة في المكلا والطيران الحربي يشن غارات عليهم وسط المدينة (تفاصيل)

سيطر مسلحون يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة على مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، ونفذت أعمال عنف واقتحامات لعدد من المؤسسات الحكومية.

 

وقالت مصادر محلية لـ«المصدر أونلاين» إن مسلحون مجهولون اقتحموا مدينة المكلا عند الساعة الثانية من فجر اليوم، وأغلقوا الطرق الرئيسية ونشروا نقاط تفتيش لهم في كل أرجاء المدينة.

 

وفي الساعات الأولى من صباح اليوم، وعقب أن فرض المسلحون سيطرتهم على المدينة، هاجموا عدداً من المؤسسات الحكومية من بينها السجن المركزي بالمحافظة وهربوا كل السجناء بينهم عدد من عناصر القاعدة.

 

كما اقتحموا فرع البنك المركزي ونهبوا المبالغ المالية التي كانت فيه، وحاولوا اقتحام القصر الجمهوري في المدينة دون أن ينجحوا في ذلك بسبب اشتباكات عنيفة مع حراسته الأمنية.

 

وخلال عملية اقتحام المدينة ومهاجمة المؤسسات الحكومية، قتل العشرات من الجنود، وفقاً للمصدر المحلي، كما فجر المسلحون عدداً من المعدات العسكرية كالأطقم والمدرعات والدبابات.

 

وشن الطيران الحربي غارات جوية على المسلحين المنتشرين وسط المدينة.

 

وقال المصدر لـ«المصدر أونلاين» إن الغارات تسببت في هدم العديد من المنازل، كونها قصفت المسلحين وهو يتواجدون في أحياء المدينة.

 

وبالتوازي مع قصف الطائرات، كان المسلحون، الذين لم يتم التأكد من انتمائهم للقاعدة حتى اللحظة (11:00 صباحاً)، يردون على الطائرات الحربية بالأسلحة الرشاشة والثقيلة.

 

وناشد سكان عبر «المصدر أونلاين» بوقف المواجهات وأعمال العنف التي تدور حالياً وسط الأحياء المزدحمة بالسكان، وهو ما يعرض حياة المدنيين للخطر.

 

وأكد مصدر طبي في مستشفى ابن سيناء وصول قتلى وجرحى من المدنيين جراء القصف، وهجوم المسلحين على المدينة.

 

وربط مصدر أمني في حديث لـ«المصدر أونلاين» بين ما يجري حالياً في محافظة عدن من مواجهات بين قوات موالية لشرعية الرئيس هادي وأخرى موالية للحوثيين وصالح، وبين ما جرى اليوم في مدينة المكلا.

 

واعتبر المصدر بأن هناك سباق بين تلك القوتين لإسقاط المحافظات والاستيلاء عليها ولكن تحت لافتات مختلفة، حسب قوله.

 

وحصل «المصدر أونلاين» على صور خاصة للمسلحين أثناء انتشارهم في المدينة ونصبهم نقاط تفتيش، إضافة إلى صور أخرى تظهر تضرر منازل المواطنين جراء القصف الجوي وصور لمدرعات أحرقها المسلحون.

 

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك