متطرفون يسيطرون على مباني حكومية في مدينة زنجبار جنوب اليمن وأنباء عن عودة الفضلي وبلعيدي إلى المدينة

متطرفون يسيطرون على مباني حكومية في مدينة زنجبار  جنوب اليمن وأنباء عن عودة الفضلي وبلعيدي إلى المدينة

قالت مصادر محلية في محافظة أبين جنوب البلاد إن عناصر متطرفة سيطرت على منشآت ومباني حكومية في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وأشارت المصادر لـ"المصدرأونلاين" إلى أن مسلحين مرتبطين بتنظيمات "أنصار الشريعة" و "داعش" بدأوا منذ أمس الخميس عملية السيطرة على مباني المنشآت الحكومية في المدينة والتمركز فيها.

وأشارت المصادر إلى توافد عدد من المسلحين إلى المدينة التي تم تحريرها مؤخراً من سيطرة مليشيات الحوثي وصالح.

وتحدثت المصادر عن وصول القيادي فيما يعرف بتنظيم "داعش" قد وصل إلى المدينة كما عاد إليها طارق الفضلي الشيخ القبلي المعروف بارتباطه بجماعات متطرفة وأنه وصل إلى قصره في المدينة بعد أن غادرها في 2012 .

يذكر أن قوات الحكومة اليمنية مسنودة باللجان الشعبية خاضت معارك عنيفة مع جماعة "أنصار الشريعة" الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في 2012 عندما سيطر على أجزاء واسعة من محافظتي أبين وشبوة وأعلن فيهما إمارة إسلامية وتمكنت القوات الحكومية من طرد مسلحي القاعدة وإعادة السيطرة على المحافظتين. 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك