الإمارات عرضت على صالح مغادرته لإثيوبيا مقابل تمكين نجله أحمد من ترؤس المؤتمر

الإمارات عرضت على صالح مغادرته لإثيوبيا مقابل تمكين نجله أحمد من ترؤس المؤتمر

علم «المصدر أونلاين» من مصادر دبلوماسية أن دولة الإمارات عرضت على الرئيس السابق علي عبدالله صالح مغادرة اليمن إلى إثيوبيا مقابل تمكين نجله أحمد من ترؤس حزب المؤتمر الشعبي العام.

 

وتأتي هذه المساعي الإماراتية بغرض إنهاء علاقة صالح بجماعة الحوثيين وتمكين قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية من هزيمة الجماعة وإنهاء انقلابها على سلطات الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي.

 

وبحسب المصادر فإن أطرافاً خليجية ترفض إعطاء أي دور لعائلة صالح في حكم اليمن مستقبلاً.

 

وتدعم القوات العسكرية الموالية لصالح ونجله أحمد مسلحي جماعة الحوثيين، الذين يخوضون معارك عنيفة ضد رجال المقاومة الشعبية وقوات الجيش الوطني المسنودين من قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.

 

وشنت السعودية وعشر دول عربية تحالفاً عسكرياً أواخر مارس الماضي، استهدف مواقع الحوثيين وقوات صالح في مساعٍ منها لتمكين عودة سلطات الرئيس هادي وحكومته للحكم.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك