المقاومة تتراجع إلى جنوب مدينة دمت بعد نفاد الذخيرة وترتيبات لشن هجوم مضاد

المقاومة تتراجع إلى جنوب مدينة دمت بعد نفاد الذخيرة وترتيبات لشن هجوم مضاد

قال مصدر محلي لـ«المصدر أونلاين» إن المقاومة الشعبية تتواجد في أجزاء بمديرية دمت بمحافظة الضالع جنوبي اليمن، عقب ساعات من انسحابهم من بعض المواقع بسبب نفاد الذخيرة.

 

وذكر المصدر بأن المقاومة تنتشر في الأجزاء الجنوبية لمدينة دمت، المحاذية لمديرية قعطبة، وقررت إعادة ترتيب صفوفها بعد نفاد الذخيرة ووجود ثغرات في جبهتها بسبب طول المساحة الجغرافية للجبهة وتشتتها.

 

وشهدت مدينة دمت مساء أمس، اشتباكات هي الأعنف بين المقاومة من جهة وبين ميليشيا الحوثي وصالح، أودت بحياة العشرات منهم، بعد محاولات الميليشيات لأكثر من أسبوع العودة مجدداً باتجاه محافظات جنوبية تم دحرها منها قبل أشهر.

 

ويوم أمس قتل قادة بارزين للمقاومة الشعبية، من بينهم الشيخ نايف الجماعي والشيخ صالح مسعد ريشان.

 

وأودت المواجهات بحياة العشرات من المسلحين الحوثيين، وأفاد شهود بأن جثثاً مرمية في مواقع مختلفة بالمدينة.

 

وانسحب رجال المقاومة، إلى المناطق الجنوبية لدمت، وإلى مناطق في قعطبة، فيما شنت طائرات التحالف صباح اليوم غارات مكثفة استهدفت تجمعات الحوثيين في مدينة دمت.

 

وفي وقت متأخر من مساء أمس، ذكر سكان لـ«المصدر أونلاين» بأن طائرات التحالف أسقطت أسلحة للمقاومة في منطقة سناح بالضالع، وأنها في طريقها للمقاومة.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك