الحكومة اليمنية: مقتل أكثر من 10 آلاف شخص ونحو 15 ألف جريح منذ بدء الحرب

الحكومة اليمنية: مقتل أكثر من 10 آلاف شخص ونحو 15 ألف جريح منذ بدء الحرب

قال وزير في الحكومة اليمنية اليوم الاثنين، إن الإحصاءات الأولية لنتائج الحرب الدائرة في البلاد منذ أوائل العام الماضي تشير إلى مقتل أكثر من 10 آلاف شخص ونحو 15 ألف جريح.

 

وذكر وزير حقوق الإنسان عز الدين الأصبحي في حوار مع صحيفة «الحياة» أن الميليشيا الانقلابية عملت على إحداث أكبر شرخ اجتماعي في اليمن، وهو ما يهدد بحرب مستقبلية تقوم على تمزيق النسيج المجتمعي.

 

وأوضح أن الحرب أدت أيضاً إلى نزوح أكثر من مليونين ونصف شخص من مناطقهم إلى مناطق أخرى داخل اليمن، فيما لجأ نحو 120 ألف شخص إلى الخارج.

 

وقال «لدينا اعتقالات غير مسبوقة، واحتجاز واختطاف في أماكن مغيبة في بيوت أشباح، من دون تقديم أي معلومات عن المحتجزين والمعتقلين وهو أمر لا يمكن القبول به مهما كانت الخلافات السياسية...هناك قتل خارج نطاق القضاء، وضرب ممنهج لكل المؤسسات».

 

وأشار الأصبحي الى الحصار الجماعي للمدن يصل إلى جريمة حرب إبادة، وقال «لا يمكن إقناعنا أن إرسال ما تبقى من الحرس الجمهوري والحرس الخاص ومليشيات الحوثي لمحاصرة عدن أشهراً، ثم محاصرة تعز سبعة أشهر وحتى الآن، ثم تقول إن لديك مشروعاً وطنياً جامعاً».

 

وأضاف «هذه المناطق معروفة بأنها الأكثر تحرراً ووطنية وحدوية، ثم تقتلهم باسم الوحدة والديمقراطية والتقدم ومحاربة أميركا. أعتقد بأن ما حدث خلال الأشهر الماضية شرخ عميق جداً لا أقول صعب تداركه».

 

وقال بأن الأمم المتحدة تستخدم لغة ديبلوماسية يغلب عليها الغموض، ففي لحظات لديها ما تسميه «بوادر أمل لحلول سياسية»، وتتجنب إظهار كامل الحقيقة الصادمة.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك