الريال اليمني يواصل الانهيار والحوثيون يواجهون المشكلة بحبس الصرافين

 الريال اليمني يواصل الانهيار والحوثيون يواجهون المشكلة بحبس الصرافين

يواصل الريال اليمني الانهيار أمام العملات الأجنبية حيث تجاوز سعر  صرف الدولار الامريكي 279 ريال فيما تواجه جماعة الحوثيين انهيار العملة بسجن الصرافين.  

 

وذكر شهود عيان أن مسلحين يتبعون جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدد من المدن شنوا حملة اعتقالات استهدفت العاملين في مجال بيع وشراء العملات.

 

وقال مصدر يعمل في مجال الصرافة إن المليشيات اعتقلت العشرات من “الصيرفيين” في صنعاء وأودعتهم سجون تابعة لها بتهمة التلاعب بالعملات.

 

وكان اقتصاديون حذروا من استمرار تدهور العملة اليمنية أمام العملات الأجنبية في ظل غياب معالجات اقتصادية حقيقية لمواجهة المشكلة واعتبر قيام الحوثيين باعتقال الصرافين محاولة للهروب من المشكلة الحقيقية التي تعكس انهيار اقتصاد البلد في ظل استنزاف المليشيات للاحتياطي من النقد الأجنبي منذ استكملوا انقلابهم على السلطة مطلع العام الماضي ٢٠١٥.

 

وتشهد العملة انهياراً مستمراً منذ سيطرة المليشيات على البلاد والبنك المركزي مطلع العام الماضي وتوقف معظم القطاعات الاقتصادية.

 

في المقابل ازدهرت السوق السوداء التي صارت السمة الغالبة على الحركة الاقتصادية في البلد وتدر المليارات على جيوب وشخصيات نافذة تتبع المليشيات بغرض الإثراء الشخصي وتمويل الحرب التي تخوضها تحالف الإنقلاب «الحوثيون وصالح».

 

وكانت الحكومة اليمنية قدمت احتجاجاً للأمم المتحدة على عدم التزام جماعة الحوثيين بتحييد البنك المركزي بحسب اتفاق سابق بين الحكومة اليمنية والمؤسسات المالية التابعة للأمم المتحدة.
 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك