احتدام المعارك في كهبوب شرق باب المندب بعد هجوم شنه الحوثيون على مواقع القوات الحكومية

احتدام المعارك في كهبوب شرق باب المندب بعد هجوم شنه الحوثيون على مواقع القوات الحكومية

افاد مصدر ميداني في منطقة كهبوب شرق مضيق باب المندب (جنوب غرب اليمن)، بأن معارك عنيفة اندلعت بين قوات الجيش الحكومي مسنوداً بالمقاومة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح، من جهة أخرى، اليوم الخميس.

 

وقال المصدر لـ"المصدر أونلاين" إن المعارك اندلعت فجر اليوم، إثر هجوم شنه الحوثيون المتمركزون في ذوباب، على مواقع المقاومة والجيش الوطني في جبال كهبوب التابعة لمديرية المضاربة لحج (جنوب اليمن).

 

وتشتد المواجهات في هذه اللحظات (٤ عصرا)، في المناطق الفاصلة بين ذوباب والمضاربة مصحوبة بقصف مدفعي عنيف ومتبادل بين الطرفين.

 

وبحسب المصدر فان قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح سقطوا في المعارك، فيما أصيب ثلاثة من قوات الجيش الوطني والمقاومة وهم (علي أحمد علي الشبيقي، علي عوض الشبيقي، عبده شاهرالكعلولي).

 

وزادت وتيرة المعارك بين الطرفين في المنطقة، تزامنا مع تصعيد متواصل لقوات التحالف العربي في باب المندب بعد استهداف الحوثيين سفينة "سويفت" الإماراتية.

 

في سياق متصل، يكثف الحوثيون من زرع طرقات المناطق الفاصلة بين ذوباب والمضاربة بالألغام، وأدى ذلك لاصابة أربعة من عناصر المقاومة، في حدود منطقة كهبوب. والمصابين هم ( أحمد سعيد الرهيدي، سيف الصبيحي، جبار طناش، محمود المليجي).
 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك