المبعوث الأممي يلتقي بالوفد المفاوض للإنقلابيين بعد تجمهر مسلحين حول مقر إقامته بصنعاء

المبعوث الأممي يلتقي بالوفد المفاوض للإنقلابيين بعد تجمهر مسلحين حول مقر إقامته بصنعاء

 قالت مصادر إعلامية إن المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ التقى قبل قليل في صنعاء ممثلي الإنقلابيين في المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة.

 

وأشارت المصادر إلى أن اللقاء تم بعد رفض ولد الشيخ مقابلة المجلس السياسي الذي أعلن الإنقلابيون عن تشكيله الشهر الماضي في صنعاء لإدارة شؤون البلاد بالشراكة بين حليفي الإنقلاب (صالح، والحوثيين).

 

وكان مسلحون تابعون لجماعة الحوثيين وصالح تجمهروا حول مقر بعثة الأمم المتحدة للضغط على المبعوث الخاص لمقابلة رئيس وأعضاء المجلس السياسي بغرض إضفاء الشرعية عليه كمكون يمثل سلطة الإنقلاب في صنعاء.

 

وبعد تواصل المبعوث الأممي مع قيادة جماعة الحوثيين ومع قيادة حزب صالح وصلوا إلى المكان ووجهوا المسلحين المتجمهرين حول مقر بعثة الأمم المتحدة بالإنصراف من المكان وحاولوا التبرير للمبعوث الأممي أنها مظاهرة تلقائية لعدد من المواطنين الغاضبين من أداء الأمم المتحدة.

 

وتذكر هذه الحادثة بحادثة مشابهة في ٢٠١١ حين حاصر مسلحون تابعون للرئيس السابق علي عبدالله صالح أمين عام مجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني في مقر إقامته بصنعاء بغرض الضغط على الخليجيين للتوقف عن ممارسة الضغوط على صالح للتوقيع على المبادرة الخليجية التي تقضي بمغادرته للكرسي.

 

وكان ولد الشيخ وصل إلى العاصمة صنعاء مساء أمس الأحد بغرض إقناع قيادة الإنقلاب باستئناف مساعي السلام بغرض التوصل إلى حل ينهي الصراع القائم في اليمن.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك