الحكومة: الحل في اليمن لا بد أن يكون وفق «المرجعيات» وما عدا ذلك «شرعنة للانقلاب»

الحكومة: الحل في اليمن لا بد أن يكون وفق «المرجعيات» وما عدا ذلك «شرعنة للانقلاب»

قال وزير الخارجية اليمن عبدالملك المخلافي مساء أمس الاثنين، إن الحل السياسي في اليمن من الضروري ان يكون وفقاً للمرجعيات الثلاث، وإن ما عدا ذلك هو شرعنة للانقلاب.

 

وتصاعدت العمليات العسكرية في اليمن منذ الإعلان عن انتهاء الهدنة الإنسانية ليل السبت الماضي. والتي كانت قد أعلنتها الأمم المتحدة يوم الاثنين من الأسبوع الماضي، وبدأ سريانها منتصف الأربعاء من الأسبوع ذاته، وزُمنت أيضاً بثلاثة أيام فقط.

 

وقال رئيس الوفد الحكومي المُشارك في مفاوضات الكويت، في تغريدات نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن المساعي السياسية لمبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، لا بد أن تكون مقرونة بالمرجعيات.

 

والمرجعيات الثلاث هي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، والقرار الصادر عن مجلس الأمن رقم 2216، والأولى والثالثة لا يعترف الحوثيون وحلفائهم بها.

 

وطالب المخلافي بسحب الأسلحة من الحوثيين وحلفائهم، وقال «إن أي محاولة لإبقاء المليشيا وسلاحها على أي من أراضي الجمهورية، لن تكون مقبولة من الشعب الذي قدم آلاف الشهداء من أجل السلام والتحرر من المليشيا الانقلابية».

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك