التحالف يكثف من عملياته الجوية غرب تعز وبوارجه تحد من تهريب الحوثيين للأسلحة

التحالف يكثف من عملياته الجوية غرب تعز وبوارجه تحد من تهريب الحوثيين للأسلحة

جددت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية مساء اليوم الخميس، من قصفها مواقع لمسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح بمديريات ساحل محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).

 

وقال مصدر عسكري لـ«المصدر أونلاين»، إن المقاتلات قصفت بثلاث غارات مواقع في معسكر خالد شرقي مديرية موزع، ودمرت عربتين (طقمين) وشاحنة نقل متوسطة على متنها ذخائر رشاشات وقذائف مدفعية كانت متوقفة بين الأشجار غربي المعسكر.

 

وكثف التحالف العربي خلال الأسبوع الجاري غاراته الجوية وضرباته الصاروخية من البوارج على مواقع في مديريات موزع والمخا وذوباب ومنطقة كهبوب شرق مضيق باب المندب.

 

وطبقا لإحصائية خاصة بـ«المصدر أونلاين»، فإن المقاتلات شنت مساء أمس أربع غارات في كهبوب، والثلاثاء الماضي أربع غارات على تعزيزات بمفرق موزع، فيما قصفت البوارج معسكر خالد بـ 17 صاروخاً.

 

كما قصفت المقاتلات بست غارات معسكر العمري، وثلاث غارات على مواقع في منطقتي الجديد ويختل، ومعسكر القطاع الساحلي بمديرية المخا.

 

في ذات الوقت، يواصل طيران الاستطلاع تحليقه فوق مديريات غرب تعز لرصد تعزيزات الحوثيين وقوات صالح، وحركة انتقال الأسلحة بين مواقعهم ومعسكراتهم.

 

وقال المصدر العسكري إن بوارج التحالف حدت في الأسابيع الماضية من تهريب الأسلحة بين القرن الأفريقي وسواحل تعز الممتدة من المخا غرباً، وصولاً إلى الحريقية أطراف المندب جنوباً.

 

وتصاعدت عمليات التحالف بعد وصول تعزيزات إلى مواقع الحوثيين، ونقل الأسلحة إلى معسكر العمري في ذوباب، وتدفق أسلحة أخرى من معسكراتهم في الحديدة إلى معسكر خالد في موزع ويختل شمال المخا.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك