الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بتغيير مسار الإغاثة إلى ميناء عدن

الحكومة اليمنية تطالب الأمم المتحدة بتغيير مسار الإغاثة إلى ميناء عدن

طالبت الحكومة اليمنية الأمم المتحدة بتغيير مسار ترحيل الإغاثة إلى محافظة تعز عبر ميناء عدن لضمان استمرار وصول المساعدات إلى ‏المستحقين دون تأخير أو عراقيل.

 

ووجه نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي رسالة إلى منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن جيمي ماكغولدريك، أكد فيها أن استمرار العراقيل التي تضعها مليشيات الحوثي وصالح أمام وصول قوافل المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة.

 

وتضمنت الرسالة تأكيداً على أن مليشيات الحوثي وصالح لا تزال منذ يوم الأحد 23 أبريل يحتجز حوالي 180 شاحنة محملة بالمساعدات الإغاثية ويعرقل وصولها إلى مدينة تعز المحاصرة.. وأن المليشيات قامت مطلع الأسبوع الجاري بمصادرة أدوية ومعدات طبية تابعة لمركز الغسيل الكلوي بمستشفى الثورة بمحافظة تعز.

 

وأكدت الرسالة أنه لم يعد هناك أي مبرر منطقي لإبقاء مسار المساعدات الإنسانية إلى مدينة تعز عبر ميناء الحديدة الذي يعرض المساعدات للخطر من قبل المليشيات في الوقت الذي تتوفر مسارات أمنه عبر ميناء عدن.
 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك