نجاة قائد عسكري من محاولة اغتيال وجنود يحرقون إطارات وسط مدينة تعز 

نجاة قائد عسكري من محاولة اغتيال وجنود يحرقون إطارات وسط مدينة تعز 

نجا قيادي بارز في صفوف الجيش الوطني نهار الثلاثاء من محاولة اغتيال بمنطقة حوض الاشرف وسط مدينة تعز جنوب غربي اليمن. 

 

وقال مصدر أمني لـ"المصدر أونلاين" إن سيارة قائد الكتيبة الأولى في اللواء 170 دفاع جوي وقائد جبهة كلابة خطاب عبدالله الياسري تعرضت لإطلاق وابل من النيران أثناء مرورها من "النقطة الرابع" بمنطقة حوض الاشرف، ما أدى إلى إصابته وتم إسعافة إلى المستشفى.

 

ويعد خطاب الياسري القائد الميداني لقوات اللواء 170 دفاع جوي المرابطة في جبهة كلابة المجاورة لمعسكر الأمن المركزي شرقي تعز. 


في سياق منفصل، أشعل جنود محتجون مساء الثلاثاء إطارات السيارات في شارعي التحرير وجمال وسط تعز. 


وبحسب المصدر، أقدم بعض الجنود المحتجين على إحراق الإطارات رفضاً لخصم مبالغ كبيرة من رواتبهم وآخرين بسبب سقوط أسمائهم من كشوفات الراتب.

وكانت اندلعت اشتباكات عنيفة ومتقدمة بين الجنود المحتجين وحماية لجان صرف المرتبات خلال الأيام الماضية وسط المدينة.


من جانب آخر قتل مدنيان وأصيب ستة آخرون في قصف مليشيات الحوثي وصالح سيارة تقل مسافرين مدنيين بمنطقة الضباب جنوبي تعز من مواقع تمركزهم في شارع الخمسين شمال المدينة.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك