«أطباء بلا حدود» تتكفل بتشغيل أقسام بمستشفى الثورة في تعز بعد أيام من إغلاقه

«أطباء بلا حدود» تتكفل بتشغيل أقسام بمستشفى الثورة في تعز بعد أيام من إغلاقه

تكفلت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الاثنين، بإعادة تشغيل أقسام في مستشفى الثورة العام بمدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، بعد أسبوع من إغلاقه باستثناء قسم الطوارئ.

 

وقال الدكتور أحمد الدميني لـ«المصدر أونلاين»، إن منظمة أطباء بلا حدود استجابت لدعوة المستشفى بدعم قسم الجراحة والعمليات الإسعافية، بما فيهم، جرحى الحرب.

 

وأضاف الدميني «تقدم أطباء بلا حدود حوافز مالية لجراحين واطباء وتمريض من أجل استمرار العمليات الإسعافية إلى جانب تقديم مستلزمات طبية».

 

وأشار الدميني إلى أن منظمة أطباء بلا حدود تجدد عقود تشغيل أقسام في مستشفى الثورة كل ثلاثة أشهر، وتكفلوا بدعم قسم الطوارئ منذ عام ونصف.

 

وبحسب الدميني، مازال مركز العظام - الذي تم تجهيزه من مركز الملك سلمان بالأجهزة والمستلزمات - وقسم الكلية الصناعية وقسم المختبرات في المستشفى، بدون دعم حكومي.

 

وحملت هيئة مستشفى الثورة محافظ تعز علي المعمري ووزير الصحة ناصر باعوم مسؤولية عما آل اليه وضع المستشفى وتوقفه خدماته للمرضى والجرحى، بحسب بيان صادر قبل أسبوعين.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك