تصاعد حدة المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين في الجبهات الغربية لمحافظة تعز

تصاعد حدة المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين في الجبهات الغربية لمحافظة تعز

تصاعدت حدة المعارك والقصف المدفعي المتبادل اليوم بين القوات الحكومية والحوثيين المسنودين بقوات صالح، غربي محافظة تعز (جنوب غربي اليمن)، اليوم الأربعاء، حسبما قال مصدر ميداني.

 

وقال المصدر لـ«المصدر أونلاين»، إن المواجهات مستمرة منذ ساعات الصباح، شرق يختل شمال مديرية المخا، المطلة على ساحل البحر الأحمر (غربي)، في الوقت الذي تتقدم القوات الحكومية نحو منطقتي العريش والحرزة الواقعة على طريق الحديدة شرق موزع.

 

وأشار إلى أن «سيطرة القوات الحكومية على العريش والحرزة، سيمثل انتقال نوعي في مسار العمليات العسكرية المستمرة للقوات الحكومية نحو مقبنة، وقطع إمداد المليشيات القادمة من مفرق الوازعية».

 

من جهة، يستميت الحوثيون في منع تقدم القوات الحكومية نحو منطقة البرح غرب مديرية مقبنة، التي حولوها إلى مركز عمليات لهم بديلة عن معسكر خالد، الذي سيطرت عليه القوات الحكومية.

 

كما دارت معارك بين الطرفين في حمير بمديرية مقبنة، تزامنا مع معارك على مشارف منطقة الكدحة أطراف مديرية المعافر.

 

من جهتها، شنت مقاتلات التحالف فجر اليوم خمس غارات على تجمعات المليشيات شرق يختل، وأسفرت الغارات عن قتلى وجرحى حوثيين، بالإضافة إلى تدمير منصة متنقلة لإطلاق صواريخ الكاتيوشا.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك