مقتل قياديين حوثيين شرقي تعز وموظفون يضربون عن الطعام احتجاجا على عدم صرف الرواتب

مقتل قياديين حوثيين شرقي تعز وموظفون يضربون عن الطعام احتجاجا على عدم صرف الرواتب

صدت القوات الحكومية اليوم السبت، هجمات شنها مسلحو جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في مديريتي موزع والمعافر غربي محافظة (جنوب غربي اليمن).

 

وقال مصدر عسكري لـ»المصدر أونلاين«، إن الحوثيين هاجموا بشكل مكثف مواقع القوات الحكومية، في منطقة الهاملي شمال موزع، لكن القوات الحكومية أحبطت الهجوم، وسقط من الحوثيين 3 وأصيب 4 آخرين.

 

وأشار إلى أن المعارك المصحوبة بالقصف المدفعي، دارت لساعات واستخدم الطرفان فيها مختلف أنواع الأسلحة.

 

وفي الكدحة بمديرية المعافر، أفشلت القوات الحكومية هجوم للحوثيين على مواقع في تبة القرون، المشرفة على منطقة الكدحة.

 

في السياق، تجددت الاشتباكات في محيط معسكر التشريفات وتبة السلال شرقي مدينة تعز، مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم.

 

وقال مصدر ميداني إن القوات الحكومية قصفت بالمدفعية مواقع الحوثيين وقوات صالح، مما أدى إلى مقتل القياديين الميدانيين، أبو إياد وأبو كهلان وعدد من مرافقيهم، وإصابة آخرين أيضا.

 

من جهة أخرى، يواصل الموظفون في المدينة الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية، إضرابهم عن الطعام والاعتصام لليوم الثاني على التوالي أمام مكتب التربية، في شارع جمال لمطالبة الحكومة بصرف رواتبهم. 

 

وأكد الموظفون في حديث لـ»المصدر أونلاين«، استمرار إضرابهم عن الطعام والاعتصام حتى تلبية مطالبهم، أو الموت جوعا.

 

 واستنكروا مماطلات الأجهزة الإدارية في صرف رواتبهم،المتوقفة منذ عشرة أشهر، رغم صدور توجيهات رئاسية بصرفها.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك