الحكومة اليمنية تخاطب الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بشأن مذبحة تعز

الحكومة اليمنية تخاطب الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بشأن مذبحة تعز

متابعات وجهت الحكومة اليمنية خطابات عاجلة للأمم المتحدة والدول الراعية للسلام في اليمن بشأن جرائم مليشيات الحوثي وصالح بحق المدنيين والأطفال في مدينة تعز.

 

ونقلت وكالة الأنباء الحكومية سبأ أن وزارة الخارجية اليمنية وجهت خطابات عاجلة لكلٍ من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس ومبعوث الأمين العام لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد وسفراء الدول الـ 18 الراعية للسلام في اليمن والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بشأن جرائم المليشيات الانقلابية بحق المدنيين والأطفال في مدينة تعز والتي راح ضحيتها 14 شخص من المدنيين اغلبهم من الأطفال بين قتيل وجريح.

 

  وقالت وزارة الخارجية في بيان لها نقلته (سبأ): "في الوقت الذي تمد الحكومة اليمنية يدها للسلام إلتزاماً وإحتراماً للقرارات الدولية ومن أجل إنهاء معاناة شعبنا اليمني العظيم منذ ما يقارب ثلاث سنوات بسبب الانقلاب على سلطة الدولة ومؤسساتها الشرعية والتوافق الوطني الذي قامت به مليشيات الحوثي صالح الإجرامية والتي ما فتئت ترتكب الجريمة تلو الأخرى بحق شعبنا المسالم تضيف هذه المليشيا جريمة جديدة في سجلها الإجرامي بحق أبناء مدينة تعز المحاصرة لتحصد المزيد من أرواح الأبرياء والأطفال والنساء بقصفها الصاروخي وقذائف الهاون لحي سكني بمنطقة "شعب الدبا" ومنطقة "سوق الصميل" بحي حوض الاشراف غرب مدينة تعز أدى الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى أغلبهم من الأطفال ..... مساء الجمعة الـ 15 سبتمبر 2017".

 

وأوضحت الخارجية اليمنية أن هذه الجريمة تعد "امتداداً للأفعال الإجرامية التي مارستها المليشيات ومازالت تمارسها بحق أبناء شعبنا، ودليل أخر على عدم احترام قوى الانقلاب للأعراف والقوانين الدولية، وهو ما يستوجب المزيد من الضغط على قوى الانقلاب وإجبارها على الانصياع للقرارات الدولية المتعلقة بتحقيق السلام وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية والقرارات الدولية ذات الصلة وبالأخص القرار 2216 ".

 

ووصف البيان ما حدث بأنه "جريمة ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم ولن يفلت الجناة من العقاب عاجلاً أم أجلاً ".

 

واختتم البيان بالتشديد على ضرورة صدور موقف دولي مؤيد لسحب "أداة القتل والإجرام من أيادي المليشيات التي أصبحت تشكل خطرا على الشعب اليمني والدولة اليمنية ومؤسساتها والأمن الإقليمي والدولي" حسب ما جاء في البيان.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك