أمن عدن يفرج عن الأمين المساعد للإصلاح ويبقي على 8 من نشطاء الحزب

أمن عدن يفرج عن الأمين المساعد للإصلاح ويبقي على 8 من نشطاء الحزب

أفرجت قوات الأمن في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن) اليوم الثلاثاء، عن الأمين المساعد لحزب الإصلاح في المدينة، بعد أسبوع من اختطافه من منزله.

 

وقال مصدر في حزب الإصلاح بعدن لـ«المصدر أونلاين»، إن الأمين المساعد محمد عبدالملك أُفرج عنه، من سجن يتبع إدارة البحث الجنائي في المحافظة، وإنه عاد إلى منزله في حي الرومي.

 

وأضاف إنه ما يزال 8 آخرين من نشطاء الحزب معتقلين.

 

وكانت قوات تابعة لإدارة الأمن في عدن، اقتحمت مقراً للإصلاح في كريتر وداهمت منازل عدد من منتسبي حزب الإصلاح واعتقلتهم، ثم عادت في اليوم التالي وأحرقت المقر الرئيسي للحزب في المدينة.

 

وجرى ذلك قبيل تحضير التيار المطالب بانفصال جنوب اليمن لفعالية بمناسبة ذكرى ثورة 14 أكتوبر.

 

وبث مدير أمن عدن تسجيلاً مصوراً يتهم فيه حزب الإصلاح بالإرهاب ويهدد بمداهمة واقتحام كل المقرات. كما شن نشطاء على علاقة بما يُسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي» المطالب بالانفصال حملة على حزب الإصلاح ووجهوا اتهامات لأعضائه وقياداته بالإرهاب.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك