تفجير انتحاري ثالث في مقر إدارة أمن عدن يسفر عن مقتل جندي وإصابة نائب مدير الأمن

تفجير انتحاري ثالث في مقر إدارة أمن عدن يسفر عن مقتل جندي وإصابة نائب مدير الأمن

قال مصدر أمني إن مسلحي تنظيم «داعش» يواصلون السيطرة على مقر إدارة أمن عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي اليمن)، ويحتجزون عمال وجنود وسجناء رهائن لديهم، بعد 24 ساعة على شنهم الهجوم الانتحاري.

 

وذكر المصدر لـ«المصدر أونلاين»، إن المسلحين الذين يُقدر عددهم بنحو 7، ما يزالون يرفضون تسليم أنفسهم لقوات الأمن التي تفرض طوقاً أمنياً على مبنى البحث الجنائي في خورمكسر، التي تتخذه الشرطة مركزاً رئيسياً لها.

 

وأشار إلى أن انتحارياً ثالثاً فجر نفسه صباح اليوم، بعد التفجير الانتحاري الأول الذي مهد للهجوم صباح أمس السبت، وتفجير ثانٍ مساء أمس السبت.

 

ووفق مصادر إعلامية فإن التفجير الانتحاري أدى إلى مقتل جندي وإصابة نائب مدير أمن عدن أبو مشعل الكازمي واثنين من مرافقيه الجنود بإصابات متفاوتة.

 

وكانت وزارة الداخلية اليمنية وشرطة عدن أعلنت مساء أمس انتهاء العملية، والسيطرة على مقر إدارة البحث بالكامل، لكنه حتى اللحظة ما يزال المقر بيد المسلحين المتطرفين، فيما تقدمت قوات الأمن في المباني الخلفية.

 



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك