قيادات في المقاومة الشعبية في جنوب البلاد تعلن رفضها بيان وتصعيد «الانتقالي الجنوبي»

قيادات في المقاومة الشعبية في جنوب البلاد تعلن رفضها بيان وتصعيد «الانتقالي الجنوبي»

أعلنت قيادات في المقاومة الشعبية في جنوب البلاد، يوم الثلاثاء، رفضها التصعيد الذي أعلنه ما يسمى «المجلس الانتقالي الجنوبي»، يوم الأحد الماضي، إعلان حالة الطوارئ في مدينة عدن، العاصمة المؤقتة، والبدء في إجراءات اسقاط الحكومة اليمنية.


وقال البيان الذي تلقى «المصدر أونلاين» نسخة منه، إن موقف مكونات المقاومة الجنوبية الواسعة، يؤكد على أن إعلان الطوارئ تعدي على سلطة الرئيس عبدربه منصور هادي، و«تمرد من فئة لا صلاحية لها قانونا ان تعلن حالة طوارئ».


وتابع «يعتبر هذا الإعلان تجنياً على السلم الأهلي المجتمعي، وهو تصعيد خطير قد يؤدي إلى تفجير الأوضاع وجر العاصمة عدن إلى دوامة صراع داخلي...ونحذر من خطورة انزلاق الجنوب إلى صراع داخلي سيتحمل مسئوليته المجلس الانتقالي».
وقال «هذا يفتح مجالا للإرهاب وعودة إنتاجه من جديد».


وأشار إلى أن اسم «قوات المقاومة الجنوبية» الذي أعلن عنه «الانتقالي الجنوبي» يمثل فقط الأشخاص الذين وقعوا عليه ومن يتبعهم، وليس بديلا عن المقاومة الجنوبية.


وناشد البيان الذي وقعت عليه 59 قيادة في المقاومة الشعبية في الجنوب، المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والتحالف العربي، لدعم توحيد الأجهزة العسكرية والأمنية ومنع مظاهر المليشيات المسلحة وتكديسها بأنواع الأسلحة وعسكرة مدينة عدن.


وأضاف إن مشروعاً يجري لإرباك أمنى متعمد في المدينة، يراد به تمرير مشاريع لا تخدم أمن واستقرار المنطقة.
ودعا «الانتقالي الجنوبي» إلى الاستماع لصوت العقل ومراجعة ما صدر من قيادته.


وشدد على رفض تواجد طارق صالح، الذي يتواجد في مقر قيادة القوات الإماراتية في حي البريقة بمدينة عدن، لما «يعتبر استفزازا لمشاعر الجنوبيين، ونأمل من دول التحالف تفهم ذلك».


نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن المقاومة الجنوبية حول ما صدر عن اجتماع قيادة المجلس الانتقالي وبعض منتسبي المقاومة الجنوبية.
يا جماهير شعبنا الجنوبي العظيم.
لقد فوجئت المقاومة الجنوبية بالبيان الصادر يوم أمس عن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وما أعلن عنه باسم (قوات المقاومة الجنوبية)، وتوضيحا للحقيقة للرأي العام وبيانا لموقف مكونات المقاومة الجنوبية الواسعة نؤكد ما يلي:
أولاً: تؤكد المقاومة الجنوبية ان اسم (قوات المقاومة الجنوبية) الذي أعلن عنه في البيان يمثل فقط الأشخاص الذين وقعوا عليه ومن يتبعهم، وان هذا المسمى الجديد هو أحد أذرع المجلس الانتقالي وليس بديلا عن المقاومة الجنوبية التي نشأت تحت ظل نيران العدوان الحوثي العفاشي الذي اجتاح الجنوب في 2015م ومركز قيادتها في عدن، وان المسمى المشار إليه في دعوة المجلس الانتقالي لا يعبر عن المقاومة الجنوبية ذات الطيف الشعبي الواسع بكافة مكوناتها.
ثانياً: إن إعلان البيان عما سمي (حالة الطوارئ) في العاصمة عدن هو افتئات على مهام الرئيس الشرعي (عبدربه منصور هادي) وتمرد من فئة لا صلاحية لها قانونا ان تعلن حالة طوارئ، ويعتبر هذا الإعلان تجنيا على السلم الأهلي المجتمعي، وهو تصعيد خطير قد يؤدي إلى تفجير الأوضاع وجر العاصمة عدن إلى دوامة صراع داخلي لن يستفيد منه إلا الانقلابيون الحوثيون في صنعاء وان المقاومة الجنوبية تحذر من خطورة انزلاق الجنوب إلى صراع داخلي سيتحمل مسئوليته المجلس الانتقالي.
ثالثاً: إن تزامن صدور هذا التصعيد من قبل قيادة المجلس الانتقالي ومكون (قوات المقاومة الجنوبية) بعد زيارة سفير المملكة العربية السعودية إلى العاصمة عدن مباشرة وتقديم الوديعة مِن قبل الأشقاء في المملكة لإيقاف تدهور العملة يعد تصرفا غير حكيم ويرسل رسائل سلبية للتحالف العربي عن المقاومة الجنوبية، وان هذا يفتح مجالا للإرهاب وعودة إنتاجه من جديد، ومن هذا المنطلق فإن المقاومة الجنوبية تؤكد استمرارها في التلاحم مع التحالف العربي حتى تحقيق النصر على المشروع الحوثي الإيراني وتهيئ الجو الأمني لمحاربة الإرهاب والتطرف وأنها لن تقف حجر عثرة أمام أي جهود لعودة الحياة الدبلوماسية إلى العاصمة عدن.
رابعا: ان المقاومة الجنوبية تناشد المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والتحالف العربي في التفهم لصعوبة المرحلة التي يمر بها شعب الجنوب خاصة العاصمة عدن والتي لم تلقى الاهتمام والدعم الكافي لتجاوز ما بعد أزمة الحرب لاسيما في جانب توحيد الأجهزة العسكرية والأمنية ومنع مظاهر المليشيات المسلحة وتكديسها بأنواع الأسلحة وعسكرة المدينة مع إرباك أمنى متعمد يراد به تمرير مشاريع لا تخدم أمن واستقرار المنطقة.
خامسا: ندعو المجلس الانتقالي الجنوبي إلى الاستماع لصوت العقل ومراجعة ما صدر من قيادته التي تريد تحويل المجلس من مجلس سياسي جنوبي إلى كيان عسكري مليشاوي تحت اسم (قوات المقاومة الجنوبية)، وهذا الخلط الواضح خطير على مستقبل القضية الجنوبية أمام التحالف العربي والمجتمع الدولي.
سادسا: نؤكد ان من شيم أبناء الجنوب الترحاب بكل مظلوم ومكلوم من النازحين من أبناء الشمال، لكننا في الوقت نفسه نعلن رفضنا التام لتواجد أي قيادات عفاشية ممن تلطخت أيديهم بدماء الجنوبيين وتمكينهم من إعادة نشاطهم العسكري في أراضي الجنوب، وتحديدا (طارق عفاش) الذي تثبت تواجده في معسكرات الجنوب، وإن أي ترحيب بهم في أرض الجنوب يعتبر استفزازا لمشاعر الجنوبيين وفي مقدمتهم أسر الشهداء والجرحى والأسرى والمعتقلين، ونأمل من دول التحالف تفهم ذلك.
سابعا: نؤكد لجماهير شعبنا حرصنا على استتباب الأمن والاستقرار وأنه ليس من شيم المقاومة الجنوبية أن ترفع بنادقها ضد الجنوبيين فهي وجدت لهدف شريف واحد هو الدفاع عن أرض الجنوب من العدوان الحوثي العفاشي، أما الخلافات السياسية فتحل بالحوار السياسي وليس بلغة الرصاص والعودة إلى مربعات الصراع السابقة، وان المقاومة الجنوبية ستقف أمام هذا التصعيد موقف التوافق وإنهاء إي توتر وتؤكد حرصها على تعزيز دور الدولة في حماية المنشآت والمؤسسات الحيوية لحفظ مصالح الشعب من أي اعتداء أو تخريب.
نسأل الله أن يلهمنا رشدنا فهو نعم المولى ونعم الوكيل
صادر عن قيادات المقاومة الجنوبية
بتاريخ: 23 يناير 2018
حرر في العاصمة عدن
الأسماء الموقعة:
علي الذيب ابو مشعل الكازمي
قاسم الجوهري
وليد الادريسي
عميد بجاش الأغبري
نبيل الحنشي
احمد حسن عبدالله العويضاني
هاني محمد اليزيدي
غسان محمد السعدي
خالد مشبح
خالد مسعد علي
ابو همام العمبوري
ابو علي البكيلي
العميد حسن اليزيدي
الخضر الشعوي
مالك هرهرة
عواس احمد
الخضر العبد
صلاح الشنفرة
عبدالرحيم العولقي
محمد طه الكعبي
سليم شوعان
فهد المشبق
عبدالسلام متاش
يوسف العاقل
ناصر بن ناصر
عبدالسلام محمد السعيدي
عبدالسلام عسكر صالح
أمجد خالد القحطاني
لبيب العبد
محمد البوكري
ايمن عسكر
ناصر سعيد ناصر عزيبان
ايمن ناصر فضل العقربي
وجدي الصديق النخعي
مازن حسين الجنيدي
أسامة محمد احمد رزيق
مراد العولقي
الشيخ عمر العقربي
محمد سعيد محمد جبير
حسين احمد حيدرة قطان
وجدي احمد الحمودي
الخضر العبد
سليمان ناصر الزامكي
ناصر محمد محسن الشوحطي
مراد محمد محسن الشوحطي
عبدالله صالح الناخبي
فضل عبدالله العوسجي
جهاد صالح حسين اليهري
ياسر العمري ابو عمار
سالم عبدالصمد
عبدالدايم بن سليمان السعدي
ياسر حسين الجابري
جمال احمد الصبيحي
سمير قائد عاطف
قاسم عبدالقادر حلبوب
عادل السعدي
ثابت صالح الوعلاني
محمد عبده الحريبي ابو حرب
ياسر احمد صالح البكري



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك