احتجاج في تعز ضد الانهيار الأمني وللمطالبة باستئناف الحملة الأمنية

احتجاج في تعز ضد الانهيار الأمني وللمطالبة باستئناف الحملة الأمنية

احتج العشرات من سكان مدينة تعز (جنوب غربي البلاد)، ضد الانهيار الأمني وتصاعد وتيرة الاغتيالات في المدينة الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية وفصائل من المقاومة الموالية لها.

رفع المحتجون في الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها مبادرة «مع الدولة لأجل المجتمع»، شعارات تطالب بتفعيل دور اللجنة الأمنية والحملة التي شنتها ضد مسلحين متطرفين الأسابيع الماضية، حسبما أفاد مراسل «المصدر أونلاين».

ونُظمت الوقفة في شارع جمال وسط المدينة، وسط الأمطار.

ونادى المحتجون بالتحقيق العاجل حول الجثث التي أعدمها مسلحون مجهولون، وكشف تلك التحقيقات أمام الرأي العام، بالإضافة إلى القاء القبض على المسلحين ومحاكمتهم.

ويأتي ذلك بعد ساعات فقط من العثور على جثة أحد الأشخاص في المدينة واختطاف جندي في القوات الحكومية، بالإضافة إلى مقتل سائق حافلة من قِبل مجهولين.

وينشط في مدينة تعز مسلحون ينتمون لتنظيمات متطرفة، فيما يزال دور الأجهزة الحكومية ضعيفاً.

وكانت السلطات قد شنت حملة أمنية ضد المسلحين في عدد من الأحياء، لكنها توقفت دون معرفة الأسباب، وبحسب نشطاء فإن الحملة توقفت بعد أن قاد مسؤولون محليون وساطة.



شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك