توتر بين سنحان وخولان بصنعاء إثر مقتل اثنين من بني ضبيان على يد مسلحين حوثيين

توتر بين سنحان وخولان بصنعاء إثر مقتل اثنين من بني ضبيان على يد مسلحين حوثيين

يسود التوتر بين مديريتي سنحان وخولان بمحافظة صنعاء، بعد مقتل اثنين من أبناء بني ضبيان التابعة لخولان على يد مسلحين حوثيين في سنحان.

 

وقالت مصادر محلية لـ"المصدر أونلاين" إن مسلحين حوثيين أوقفوا يوم الأحد المنصرم طقم كان على متنه اثنين من آل السالمي من أبناء قبيلة بني ضبيان، في محطة مكة بمديرية سنحان، وطلبوا منهم تسليم الطقم بحجة أنهم يتبعون "اللواء علي محسن".

 

وذكرت المصادر أن الشخصين اللذين كانا على متن الطقم، رفضا تسليمه للحوثيين وحاولا المغادرة من المنطقة، ما دفع المسلحين الحوثيين إلى قتلهما ونهب الطقم.

 

وأشارت  إلى أن أبناء قبيلة بني ضبيان حملوا المنطقة التي قتلا فيه أبناء السالمي، المسؤولية، وطالبوا بتسليم القتلة إلى محكمة خولان.

 

ولفتت إلى ان وساطات قبلية فشلت في وقف التوتر بين المنطقتين، بعد منح آل ضبيان أهالي سنحان مهلة يومين، تنتهي يوم الأربعاء لتسليم القتلة إلى محكمة خولان، أو القصاص منهم بالطريقة القبلية.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك