الفنان أحمد سيف: لست مع وصفي بمنشد لأن كل ما يُقدّم هو فن

الفنان أحمد سيف: لست مع وصفي بمنشد لأن كل ما يُقدّم هو فن

الجمال والإتقان في الأداء والأسلوب الجذّاب لنقل رسالة ما إلى الناس أمر مهم، ينبغي مراعاته والاهتمام به، ورسالة الإسلام في الحياة والدعوة إليها من أعظم الرسائل التي تحتاجها البشرية عبر وسائل متعددة ومتنوعة.

 

 ومن بين الوسائل الجميلة والتي لقيت رواجاً وقبولاً لدى غالب طبقات المجتمع وخاصة الشباب هي تلك الكلمات المغنّاة ذات المعاني الراقية والأداء الجذّاب المؤثر، الأمر الذي شجّعه الكثيرون من المهتمين بالفن وتنويع وسائله، بهدف الوصول إلى طبقات المجتمع المختلفة.

 

ومن بين الشباب هؤلاء الذين لقوا رواجاً وقبولاً، التقت صحيفة الجمهورية الفنان الصاعد أحمد سيف والذي ظهر مؤخراً في أوبريت «سوا نبنيها» يحلّ ضيفاً في ألوان من خلال حواره الجميل الخاطف والذي قال فيه:

 

- هل ممكن تعريف القرّاء الكرام من هو أحمد سيف؟ 
أحمد سيف البعداني، من مواليد شهر مارس 88م، من محافظة إب، خريج بكالوريوس إدارة الأعمال.

 

-  لكلّ شخص بداية، فكيف كانت بداية أحمد سيف بـ(الفن)؟ 
كانت بداياتي في المدرسة.. في الإذاعة المدرسية في المرحلة الابتدائية.. في المرحلة الأساسية التحقت بأكثر من فرقة فنية.. وبعد الالتحاق بثلاث فرق فنية.. بدأت العمل بشكل فردي وإنتاج أعمال خاصة بي.

 

- برأيك كيف يخدم الفن - بمختلف أنواعه - الوطن، خصوصاً إن كان يمر بظروف صعبة كاليمن؟ 
الفن هو الرسالة التي تفهمها كل الشعوب، وهو سلاح ذو حدين، إما أن تستخدمه في البناء أو في الهدم.. و أنا حريص أن يكون كل ما أقدم في سبيل البناء.. ومن الأشياء التي قدمتها أنا أحمد سيف للوطن الحبيب اليمن.. أغنيتان.. الأولى «شعب الابتسامة» وهي تتكلّم عن التسامح و أن نلتفت إلى الوطن تاركين خلفنا الأحقاد والأضغان.. والعمل الآخر «ربك بيكتب خير».. وهو يتكلّم عن الأمل و أن القادم فيه خير إن شاء الله.

 

- ماذا تُسمّي الفن الذي تقدّمه للمشاهد؟ 
فن برساله إيجابية.. فن هادف.. فن ذات رساله هادفة ويحمل في طياته شحنات إيجابية لا يسعني إلا أن أطلق عليه هذي المصطلحات.

 

- ما سبب إطلاق البعض صفة منشد على فنك على الساحة ؟ وهل ترفض هذا الوصف؟ 
أنا لست مع وصف منشد، لأن كل ما يُقدّم هو فن.. حتى التواشيح الدينية هي عبارة عن فن.. وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول: «تغنوا بالقرآن».. فما بالك بكلام البشر.. ولا أرفض وإنما لا أحبذ هذه التسميات.

 

- ما جديدك في الساحة الفنية؟ 
 العمل جارٍ لأغنية جديدة عن الشباب و أنا الآن في اللمسات الأخيرة، وسيتم تصويرها كفيديو كليب.

 

- في ظل الانفتاح الموجود في الغناء اليمني ما رأيكم في من يصوّر أغانيه بتقنية الفيديو كليب؟ 
أعتقد أن الفيديو كليب أحد أهم وسائل الانتشار في الفترة الأخيرة.. ولكننا في اليمن لا نهتم بتفاصيل الفيديو كليب بمعني (أهم شيء أتصور والناس يشوفوني بالتلفزيون ) ليس هناك اهتمام بأركان الفيديو كليب، الإخراج والتصوير والألوان والسيناريو والفكرة... إلخ.

 

- برأيك هل الفيديو كليب يخدم الفن؟ وكيف؟ 
نعم الفيديو كليب يخدم الفن بشكل كبير عن طريق الانتشار بين الفضائيات.

 

- هل تربط أحمد سيف مقبل علاقة ببعض الفنانين والمُنشدين؟ ومَنْ هم؟ 
تربطني علاقة طيبة وجميلة مع معظم الفنانين والمنشدين اليمنين والحمد لله.

 

- ما نصيحة أحمد سيف لـ: فنان في بداية الطريق؟ 
إياك أن تمل بسرعة.. طوّر من نفسك وأدائك.. استمع إلى نصائح الفنانين الأكبر منك.. حاول أن تحتك مع فنانين محترفين والاستفادة من تجاربهم.. لا تنسى أن تنزل عملاً واحداً في السنة ويكون احترافياً.. خير لك من عشرين عمل ليس بالمستوى المطلوب.

 

- وماذا عن فنان لا يحبّ الظهور؟ 
أعتقد الظهور أحد وسائل انتشار الفنان في الفترة الحالية.. فنان بلا ظهور أعتقد بلا انتشار.

 

- ما هو الإصدار الذي لقي رواجاً كبيراً بين محبيك؟ وما سبب ذلك؟ 
«ربك بيكتب خير».. أعتقد لكمية الإيجابية التي فيه.

 

- هل لك مشاركات في المهرجانات الفنية؟ ومتى؟ 
 نعم لي مشاركات فنية في عدد من المحافظات اليمنية.

 

- لمَ لا نرى لك مشاركة في المسابقات الفنية العربية كونك أحد الأصوات المميزة؟ 
إن شاء الله في الأيام القادمة ستكون لي مشاركة.

 

- كلمة أخيرة لمحبّي الفنان أحمد سيف؟ 
شكراً لكم، فلولا الله ثم أنتم لما وصلت إلى ما وصلت إليه الآن.. وأتمنى أن أكون دائماً عند حسن ظنكم.. وأعدكم بأن القادم أجمل إن شاء الله.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك