عناصر من المقاومة التهامية يحتجون في الخوخة ويقطعون الطريق الساحلي

عناصر من المقاومة التهامية يحتجون في الخوخة ويقطعون الطريق الساحلي

قال مراسل «المصدر أونلاين»، إن عدداً من عناصر المقاومة التهامية قطعوا الطريق الساحلي الرئيسي، الذي يربط بين مدينتي المخا والحديدة (غربي البلاد)، اليوم الأحد، احتجاجاً على توقف صرف رواتبهم.

وأفاد نقلاً عن مصدر في المقاومة، إن قوات اللواء الأول في المقاومة التهامية بقياده أحمد غانم، احتجوا في الطريق الساحلي في مدينة الخوخة، جنوبي محافظة الحديدة، ومنعوا المرور من الطريق الساحلي.

الطريق الساحلي يعد طريق الإمداد الوحيد للقوات الحكومية التي تقدمت من المخا التابعة إدارياً لمحافظة تعز (جنوب غربي البلاد)، شمالاً نحو مدينة الحديدة، مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم، لاستعادة السيطرة على المدينة ومينائها الاستراتيجي.

وتخضع مدينتي المخا والخوخة، لسيطرة القوات الحكومية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية.

وقال المصدر إن قيادة القوات الحكومية والتحالف لم تصرف رواتب المقاومة التهامية، خلال شهري مايو ويونيو الماضيين، في الوقت الذي أقالت قوات التحالف قائد اللواء الأول أحمد غانم.

وتوعد المحتجون بتصعيد احتجاجاتهم، حتى يتم صرف رواتبهم أسوة بباقي القوات الحكومية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد مدن ومناطق الساحل الغربي للبلاد معاركاً ضارية بين القوات الحكومية والتحالف العربي من جهة، ومسلحي جماعة الحوثيين من جهة أخرى، منذ أشهر.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك