مقاتلون في قوات العمالقة يفجرون مسجداً تاريخياً جنوبي الحديدة

مقاتلون في قوات العمالقة يفجرون مسجداً تاريخياً جنوبي الحديدة مسجد الفازة قبل التفجير

فجر مقاتلون ينتمون لقوات العمالقة الموالية للحكومة اليمنية مسجداً تاريخياً في منطقة الفازة غرب مدينة زبيد، جنوبي محافظة الحديدة (غربي البلاد)، حسبما قال مصدر محلي في المنطقة، اليوم الثلاثاء.

وذكر المصدر لـ«المصدر أونلاين»، أن جنوداً من ألوية العمالقة التي تتشكل من السلفيين، وبينهم متشددين، أحاطوا مسجد الفازة التاريخي بالديناميت أمس الإثنين، ثم فجروه ليُسوى بالأرض.


وكانت قوات العمالقة سيطرت على المنطقة منتصف العام الجاري، في طريق تمددها بإسناد جوي من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، إلى الشمال باتجاه مدينة الحديدة.

ويعد مسجد الفازة معلماً تاريخي بُني في أيام الدولة الصليحية قبل حوالي ألف عام، ويحوي على قبر «أحمد الفاز»، والأخير يعتقد سكان المنطقة بكونه «ولي» من الأولياء الصالحين وله كرامات.


وتطل الفازة على البحر الأحمر، وتعد الميناء التاريخي لمدينة زبيد.

وتتحكم قوات العمالقة التي يقودها أبو زرعة المحرمي المدعوم عسكرياً من الإمارات بالمنطقة، وتتشكل في معظمها من أتباع السلفية الجامية التي تنتهج تفجير المعالم التاريخية التي تضم مزارات وقبوراً وتعتقد أنها بذلك تحارب «الشركيات».

وسبق لذات القوات أن فجرت ضريحاً ملحقاً بجامع الشاذلي في مدينة المخا الساحلية، يعود تاريخه إلى ذات الحقبة التاريخية (الدولة الصليحية).


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك