أحزاب يمنية تطالب "غريفيث" بزيارة تعز وتدعو لإنهاء التوتر بين الفصائل في التربة

أحزاب يمنية تطالب "غريفيث" بزيارة تعز وتدعو لإنهاء التوتر بين الفصائل في التربة لقاء جمع قادة أربعة أحزاب يمنية في الصين

دعت أربعة من أهم الأحزاب السياسية اليمنية، المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث إلى زيارة مدينة تعز، التي تعاني من الحصار والحرب من قبل الحوثيين.


جاء ذلك في بيان صدر باسم أحزاب "المؤتمر الشعبي العام، والتجمع اليمني للإصلاح، والحزب الاشتراكي اليمني، والتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري"، في ختام اللقاء الذي عقدوه في مدينة شانغهاي الصينية، على هامش مؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب السياسية في الدول العربية.


كما دعت الأحزاب السياسية المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث إلى إيلاء الوضع الإنساني في مدينة تعز المحاصرة المزيد من الاهتمام، وكذا العمل على رفع الحصار وايقاف القصف الدائم على الأحياء والمساكن من قبل المليشيات الإنقلابية.


وأوضحت أن هناك فرصة لطرح موضوع الحصار والحرب في تعز على طاولة التشاور والبحث خلال اللقاء المزمع عقده الخميس المقبل في العاصمة الأردنية عمان، للتمهيد للجولة القادمة للمشاورات السياسية، بالإضافة إلى إمكانية بحث التدابير التي من شأنها أن ترفع الحصار عن المدينة وتوقف قتل أهلها من قبل مليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من ايران .


وفي سياق متصل طالبت تلك الأحزاب السلطات المحلية والقيادات العسكرية والإدارية في محافظة تعز إلى سرعة تنفيذ اتفاق "الخيامي" الذي قضى بإنهاء التوتر بين فصائل الجيش والمقاومة في مدينة التربة، جنوب مدينة تعز.

ووجهت الأحزاب الأربعة مسؤولي فروعها بمتابعة ودعم السلطة المحلية المدنية والعسكرية في محافظة تعز لتنفيذ الاتفاق والانسحاب بموجب محضر الاتفاق.

حضر اللقاء عبدالوهاب الانسي أمين عام التجمع البمني للإصلاح، ومحمد المخلافي نائب أمين عام الحزب الإشتراكي اليمني، وسلطان البركاني الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام، وعبد الملك المخلافي عضو اللجنة المركزية للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري .


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك