واشنطن ترصد 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تقود للقبض على اثنين من قيادات القاعدة في اليمن

واشنطن ترصد 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تقود للقبض على اثنين من قيادات القاعدة في اليمن الولايات المتحدة ترصد مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن القياديين في القاعدة الريمي وباطرفي

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الأربعاء عن مكافأة مالية ضخمة لمن يدلي بمعلومات عن اثنين من أخطر أعضاء تنظيم القاعدة في اليمن.

ورصد برنامج "المكافآت من أجل العدالة" التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، عن مكافأتين لمن يدلي بمعلومات تؤدي للقبض على أمير تنظيم القاعدة في "جزيرة العرب"، "قاسم الريمي"، والقيادي في التنظيم "خالد سعيد با طرفي".

وبحسب موقع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية على شبكة الإنترنيت، فإن المكأفاة الأولة تبلغ 10 مليون دولار لمن يدلي بأي معلومات عن "قاسم الريمي"، في حين بلغت المكافأة الثانية 5 مليون دولار لمن يدلي بأي معلومات تقود لـ"خالد با طرفي".

والقيادي "الريمي"، يكنى "أبو هريرة الصنعاني"، اختير أميرا لفرع التنظيم في جزيرة العرب، في يونيو 2015، خلفا للقيادي السابق ناصر الوحيشي، الذي قتل بغارة لطائرة أمريكية بدون طيار في المكلا عاصمة حضرموت.

تمكن من الفرار من سجن الأمن السياسي بصنعاء، عام 2006، ووجهت له تهم عديدة بالوقوف وراء العديد من الأعمال الإرهابية أبرزها محاولة اغتيال سفير الولايات المتحدة لدى اليمن.

أما خالد با طرفي، فهو سعودي الجنسية، شارك في التجنيد لصالح تنظيم القاعدة، كما شارك في العمليات التي نفذها تنظيم القاعدة في محافظة أبين ضد القوات الحكومية عام 2011، وألقي القبض عليه إلى أن تمكن من الفرار من السجن المركزي بمدينة المكلا عام 2015 برفقة عدد كبير من عناصر التنظيم الإرهابي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك