«أمهات المختطفين» بعدن تستنكر صمت المنظمات الحقوقية تجاه معتقلي «بير أحمد»

«أمهات المختطفين» بعدن تستنكر صمت المنظمات الحقوقية تجاه معتقلي «بير أحمد»

استنكرت «رابطة أمهات المختطفين» في عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي البلاد)، صمت المنظمات الحقوقية والإنسانية عما يحدث من انتهاكات للمعتقلين في سجن «بير أحمد» الذين أعلنوا إضرابهم عن الطعام للمرة الرابعة.

وأعلن المعتقلون الإضراب بسبب ما يتعرضون له من مماطلة من قِبل النيابة العامة بالإفراج عنهم، رغم صدور أوامر الإفراج؛ مما تسبب في حالات إغماء لعدد منهم.

وقالت الأمهات في بيان للوقفة التي نفذتها صباح اليوم الإثنين أمام وزارة حقوق الإنسان، «إن قلوبهن تحترق على فلذات أكبادهن وهن يرونهم يموتون أمام أعينهن وهم يطالبون بحقهم في الحرية وينتظرن اليوم الذي يحضن فيه أولادهن».

وحملن وزير الداخلية أحمد الميسري والنائب العام مسؤولية حياة وسلامة جميع أبنائنا داخل سجن «بير أحمد»، كما نحمل مدير السجن والنيابة ما قد يصيب المعتقلين جراء احتجاجهم السلمي المتمثل بإضرابهم عن الطعام.

وناشدن وزير حقوق الإنسان دعم حقوق أبنائهن القانونية والإنسانية وبمتابعة قضية المخفيين وإظهارهم والمطالبة بمحاسبة المتسببين باختطافهم وإخفائهم.

وقامت الأمهات في نهاية الوقفة بزيارة مكتب النائب العام والذي بدوره سمع للأمهات وطلب منهن معلومات كاملة عن أبناءهن المخفيين واعداً إياهن بمتابعة القضية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك