إجراءات سعودية "مستحدثة" وسوء إدارة يمنية.. معاناة المسافرين في منفذ الوديعة تتفاقم

إجراءات سعودية "مستحدثة" وسوء إدارة يمنية.. معاناة المسافرين في منفذ الوديعة تتفاقم الصورة من الارشيف

تفاجأ العشرات من المسافرين اليمنيين، صباح اليوم، برفض جوازاتهم في منفذ الوديعة الحدودي مع المملكة العربية السعودية، شرق اليمن.

وقال مسافرون ل"المصدر أونلاين" ان سلطات المنفذ البري من الجانب السعودي رفضت جوازات عشرات المسافرين بشكل مفاجئ، بحجة عدم وجود شعار الجمهورية اليمنية "الطير الجمهوري" على صورهم في تلك الجوازات، ما اضطرهم الى العودة.

واستغرب مسافرون في حديثهم لـ"المصدر أونلاين" من هذه الإجراءات "المستحدثة"، وأكد بعضهم أنه مقيم في المملكة وسبق أن دخل بذات الجواز، وتوجد عليه الختومات السعودية "الدخول والخروج"، ليتفاجأ صباح اليوم برفضه.

ويشتكي المسافرون اليمنيون منذ فترة، من تعسفات بعض الجنود السعوديين في المنفذ، وهو المنفذ الوحيد المفتوح امام المسافرين، من بين 4 منافذ تربط اليمن بالسعودية.

وقال أحد المسافرين، "قدمت شكوى بموظف سعودي في المنفذ، وتقدم غيري أيضا بشكاوى ضد موظفين سيئين، لكن ادارة المنفذ لم تتخذ أي إجراء".

ويضيف، "يحدثك بعض الموظفين بعنجهية واستعلاء، ويلزمك بإنزال كل العفش من سيارتك الى الأرض، على الرغم من وجود أجهزة فحص، ولما تقوم بإنزال العفش، تعيد رفعه بنفسك، وتكون قد دفعت مبلغا من المال مقابل ترتيب البضاعة على متن السيارة داخل المملكة، وتضطر لترتيبها من جديد".

ومع ان زيادة الضغط على المنفذ تسبب بعض الاشكالات، خصوصا في ظل رداءة إدارة المنفذ في الجانب اليمني، الا ان تصرفات موظفي المنفذ من الجانب السعودي بلغت حداً كبيراً دون أي مراجعات او تعديل.

وتتكدس عشرات السيارات لمسافرين يمنيين في المنفذ، جراء تأخر اجراءاتهم على الجانبين اليمني والسعودي، خصوصا في مواسم الزحام.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك