برشلونة يداوي جراحه بثنائية في خيتافي

برشلونة يداوي جراحه بثنائية في خيتافي

فاز برشلونة على ضيفه خيتافي بثنائية دون رد، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة 37 من الدوري الإسباني.

سجل الهدفين، أرتورو فيدال وليونيل ميسي بمساعدة مدافع خيتافي في الدقيقتين 39 و89، ليداوي البارسا جرحه الأليم بالخروج من دوري أبطال أوروبا، رافعه رصيده إلى 86 نقطة في الصدارة، بينما بقى خيتافي في المركز الخامس برصيد 58 نقطة، ويستمر في صراعه مع فالنسيا على حجز المقعد الأخير المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

أجرى إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة عدة تعديلات على التشكيل الأساسي في كل الخطوط حيث بدأ اللقاء بكل من سيليسن ثم رباعي الدفاع أومتيتي وبيكيه وسيرجي روبيرتو وألبا أمامهم ثلاثي الوسط راكيتيتش وبوسكيتس وفيدال خلف الثلاثي الهجومي مالكوم وكوتينيو وميسي.

أما خوسيه بوردالاس مدرب خيتافي لجأ لخطة 4-4-2، وركز أكثر على تأمين مرماه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، ورأسي الحربة آنخيل رودريجيز وخورخي مولينا الذي كان مصدر الخطورة الأكبر على البارسا، حيث أهدر فرصتين محققتين، وألغى الحكم هدفا له بعد اللجوء لتقنية الفيديو.

لعب برشلونة اللقاء بأعصاب هادئة، واقتصد لاعبوه في مجهودهم، وتنوع الأداء بين متوسط في الشوط الأول وجيد نسبيا في الثاني.

محاولات البارسا في الشوط الأول لم تكن عديدة، إلا أن دافيد سوريا حارس خيتافي أنقذ مرماه من فرصتين لراكيتيتش ومالكوم، ورأسية بيكيه قبل أن يكملها فيدال في المرمى ليكسر صمود الضيوف بعد مرور 39 دقيقة.

في الشوط الثاني أضاع برشلونة فرصا أخطر عبر محاولات لميسي وفيدال والجناح الشاب آبيل رويز الذي شارك بديلا لفيليب كوتينيو بعد إصابته العضلية.

شارك كارليس ألينيا ونيلسون سيميدو مكان راكيتيتش ومالكوم، بينما لم يستفد مدرب خيتافي من البدلاء الثلاثة سامو سايز وفرانسيسكو بورتييو وهوجو دورو، بل عاب لاعبيه البطء في تنفيذ المرتدات مما أوقعهم في مصيدة التسلل أكثر من مرة.

شهدت الدقائق الأخيرة قدرا من الإثارة، حيث واصل الحظ عناده لخورخي مولينا مهاجم خيتافي بعدما تصدى القائم الأيمن لرأسيته، بعدها بثوان تبادل ميسي الكرة مع سيرجي روبيرتو قبل أن يهز النجم الأرجنتيني الشباك بهدف ثان بمساعدة من دييني مدافع خيتافي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك