"لاحتمالية وجود حادث عرضي".. التحالف يحيل حادثة قصف منزل بصنعاء لفريق تقييم الحوادث

"لاحتمالية وجود حادث عرضي".. التحالف يحيل حادثة قصف منزل بصنعاء لفريق تقييم الحوادث

علق التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن مساء اليوم الخميس، على القصف الجوي الذي طال احد المنازل بالعاصمة اليمنية صنعاء، وراح ضحيته العديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين. 

وقال  المتحدث باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي، "بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف قامت بإحالة إحدى نتائج عمليات الاستهداف بمنطقة العمليات للفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر باحتمالية وجود حادث عرضي".

وأضاف المالكي في تصريح نشرته وكالة الانباء السعودية"واس" "أن قيادة القوات المشتركة للتحالف استكملت مراجعة إجراءات ما بعد العمل للعمليات المنفذة بمنطقة العمليات ليوم الخميس الموافق 16 مايو 2019م، وبناءً على ما تم الكشف عنه بالمراجعة الشاملة والتدقيق العملياتي وكذلك ما تم إيضاحه من المنفذين باحتمالية خسائر بالمدنيين أثناء عملية استهداف لقدرات المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بأمانة العاصمة بمحافظة صنعاء، فقد أحيلت كامل الوثائق المتعلقة بالحادث للفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر فيها وإعلان النتائج الخاصة بذلك".

وأكد العقيد المالكي "التزام القيادة المشتركة للتحالف بتطبيق أعلى معايير الاستهداف وكذلك تطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية بالعمليات العسكرية واتخاذ كافة الإجراءات فيما يتعلق بوقوع الحوادث العرضية - لا سمح الله - لتحقيق أعلى درجات المسؤولية والشفافية".

وشنت مقاتلات التحالف العربي صباح الخميس، سلسلة غارات استهدفت معسكرات ومواقع للحوثيين شمال وجنوب العاصمة صنعاء، قال التحالف وقتها انها عملية نوعية لقصف قدرات واهداف عسكرية تابعة للميليشيات في اليمن، لكن احدى هذه الغارات بحسب شهود عيان ومسعفون تحدثوا للمصدر أونلاين، استهدفت منزلا يقطنه مدنيون وسط العاصمة، وادت لسقوط العديد من القتلى والجرحى بينهم نساء واطفال.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك