مانشستر سيتي يكتب التاريخ بثلاثية نادرة

مانشستر سيتي يكتب التاريخ بثلاثية نادرة

دخل مانشستر سيتي تاريخ الكرة الإنجليزية من أوسع أبوابه، بعدما ظفر بكأس إنجلترا مساء السبت، بفوزه في المباراة النهائية على واتفورد بسداسية نظيفة على ملعب "ويمبلي".

وسجل أهداف سيتي كل من دافيد سيلفا (26) ورحيم سترلينج (38 و81 و87) وكيفن دي بروين (61) وجابريال جيسوس (68).

اللقب هو الثالث محليًا لمانشستر سيتي هذا الموسم، ليصبح السيتزن أول فريق يحقق الثلاثية بجمع ألقاب الدوري والكأس وكأس الرابطة خلال موسم واحد في تاريخ الكرة الإنجليزية.


استسلام مبكر

وقدم سيتي أداءً مميزًا، ولم يمنح منافسه أي فرصة لتهديد مرماه من خلال الاستحواذ الطويل على الكرة، فيما ظهرت بوادر الاستسلام مبكرا على أداء واتفورد الذي لم يسدد على مرمى خصمه إلا نادرًا.

واعتمد مدرب مانشستر سيتي جوسيب جوارديولا، على طريقته المعتادة (4-3-3)، فاحتفظ البلجيكي فنسان كومباني بمكانه في التشكيلة الأساسية إلى جوار الفرنسي إيميريك لابورت في عمق الدفاع، بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وأولكسندر زينتشينكو.

ولعب الألماني إلكاي جوندوجان دور لاعب الارتكاز في وسط الملعب، خلف ثنائي صناعة اللعب برناردو سيلفا ودافيد سيلفا، أما الخط الأمامي فتكون من الثلاثي رحيم سترلينج ورياض محرز وجابرييل جيسوس.

في الناحية المقابلة، لجأ مدرب واتفورد خافي جارسيا إلى طريقة اللعب 4-2-2-2، فتشكل الخط الخلفي من الرباعي كيكو فيمينيا وأدريان ماريابا وكريج كاثكارت وخوسيه هوليباس.

وتناوب عبدالله دوكوري وإيتيان كابوي على صناعة الألعاب، بإسناد من ويل هيوز وريكاردو بيريرا، فيما أدى الإسباني جيرار ديلوفيو دور المهاجم المساند لرأس الحربة تروي ديني.


اختراقات سيلفا

انطلق مانشستر سيتي باحثًا عن هدف السبق، فأطلق لابورت تسديدة قوية بعيدة المدى ابتعدت عن المرمى في الدقيقة الثالثة.

واخترق دافيد سيلفا دفاع واتفورد ووجه كرة ماكرة نحو جيسوس لكن المدافع كاثكارت أبعدها في اللحظة المناسبة بالدقيقة السابعة.

رد فعل واتفورد جاء خجولا، فانطلق ديلوفيو من الناحية اليمنى، قبل أن يحاول إرسنال كرة إلى بيريرا، لكن الحارس إيدرسون أبعد الكرة باقتدار.

وسيطر حارس واتفورد هوريليو جوميز على كرة مسددة من برناردو سيلفا في الدقيقة 12، ورفض الحكم كيفن فريند احتساب ركلة جزاء لواتفورد في الدقيقة 21، عندما ارتدت تسديدة دوكوري من يد كومباني.


هدف السيتي

وافتتح سيتي التسجيل في الدقيقة 26، عنما أحدثت هجمة دربكة أمام مرمى واتفوررد، ليغمز سترلينج الكرة إلى دافيد سيلفا الذي سددها بيسراه في الشباك نحو القائم البعيد، وحرم ماريابا برناردو سيلفا من التسجيل في الدقيقة 33 بعدما تصدى لتسديدته.

وسرعان ما أضاف سيتي الهدف الثاني في الدقيقة 38، عندما أرسل برناردو سيلفا كرة طويلة لحق بها جيسوس وتابعها نحو الشباك ليكملها سترلينج داخل المرمى، وأنقذ الحارس جوميز مرماه من محاولة قريبة لمحرز في الدقيقة 40.

دخل مانشستر سيتي الشوط الثاني باحثا عن هدف آخر، وأهدر جيسوس انفرادا في الدقيقة 48، بعدما تصدى جوميز له إثر تمريرة بينية من سترلينج، وألغى الحكم هدفا لجيسوس بعدها بدقيقة بداعي التسلل، ودخل البلجيكي كيفن دي بروين الملعب بدلا من محرز.

ومرت رأسية لابورت بجانب مرمى واتفورد في الدقيقة 59، وبعدها بدقيقتين سجل سيتي الهدف الثالث من هجمة مرتدة انطلق جيسوس من خلالها بالكرة قبل أن يمررها على طبق ذهبي إلى دي بروين الذي راوغ الحارس بثقة ووضع الكرة في الشباك الخالية.

هاتريك سترلينج

ولم يجد واتفورد حلًا لسيطرة سيتي على الكرة، رغم دخول أندري جراي بدلا من ديلوفيو، فجاء الهدف الرابع في الدقيقة 68، عندما انطلق جيسوس بالطريقة ذاتها بالكرة قبل أن يسدد الكرة في الشباك بدلا من التمرير لدي بروين هذه المرة، وهاجم واتفورد مرمى خصمه أخيرا من خلال تسديدة لبيريرا تصدى لها إيدرسون.

ودخل ليروي ساني إلى تشكيلة سيتي بدلا من جوندوجان، قبل أن يسدد كابوي كرة قوية علت مرمى سيتي، وأجرى سيتي تبديله الأخير بدخول جون ستونز مكان دافيد سيلفا.

واخترق برناردو سيلفا بمهارة من الجهة اليسرى، قبل أن يمرر الكرة أمام المرمى إلى سترلينج الذي تابعها في الشباك هدفا خامسا في الدقيقة 81.

وأكمل سترلينج الهاتريك في الدقيقة 87، عندما قابل عرضية دي بروين المنخفضة لترتد محاولته من القائم قبل أن يتابعها بنفسه في الشباك الخالية.

وكاد ستونز أن يسجل الهف السابع من مرتدة سريعة استقبل من خلالها تمريرة سترلينج لكن الحارس جوميز أنقذ الموقف.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك